الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
إيدين هازارد. (أ ف ب)

إيدين هازارد. (أ ف ب)

فيروس كورونا يصيب هازارد بالاكتئاب

إصابات من دون توقف تضرب البلجيكي إيدين هازارد منذ انضمامه لصفوف ريال مدريد في صيف 2019 الماضي قادماً من تشيلسي مقابل 100 مليون يورو، وهو ما دفع جماهير النادي الأبيض العاصمي لتصف اللاعب بالزجاجي.



هازارد، (29 عاماً)، وعد جماهير ريال مدريد بالقتال من أجل مصالحتها وتقديم مستوى مميز هذا الموسم، لكنه عانى من إصابة حرمته من اللعب مع الفريق الأبيض حتى مواجهة هويسكا في 31 أكتوبر الماضي.



جماهير ريال مدريد انتظرت من هازارد على أحر من الجمر تعويض الفريق عن العجز الهجومي، لكن الصدمة كانت في تعرض اللاعب للإصابة بفيروس كورونا ليغيب عن خسارة فريقه برباعية لهدف أمام فالنسيا على ملعب ميستايا.



إحباط يصل للاكتئاب

قال ثورغان هازارد شقيق لاعب ريال مدريد الحالي إن إيدين يعاني من الإحباط في الوقت الحالي بسبب الإصابة بفيروس كورونا، وذلك على الرغم من عدم شعوره بأي أعراض للمرض لكنه يشعر بالغضب الشديد بسبب الغياب من جديد عن الملاعب.



وقال ثورغان في تصريحات صحفية: «إيدين سيئ الحظ جداً، عقب تعافيه من الإصابة الآن يعاني من فيروس كورونا».



وأكمل: «سيغيب من جديد لأسبوعين تقريباً، لا يمكنه فعل أي شيء الآن، يحتاج إلى الانتظار حتى يتعافى وعندها سيكون قادراً على لعب مباراة كل 3 أيام، مثلما كان يفعل مع تشيلسي في إنجلترا».



وقارن ثورغان بين تأثر بلجيكا وريال مدريد بغياب شقيقه: «كلاهما، إدين هو أحد أفضل لاعبي العالم، عندما يكون لديك لاعب مثله فهذا يعني أنك تمتلك واحداً من أفضل اللاعبين، وهذا ما أظهره في المباريات الأخيرة».

إيدين هازارد. (أ ف ب)



وتابع: «ريال مدريد افتقد هازارد في مواجهة فالنسيا ونحن سنخسره أيضاً في بلجيكا، وبالطبع وجوده معنا أفضل».



وصرح ثورغان لصحيفة «ماركا»: «هو بخير، لا يعاني أي أعراض لكنه محبط للغاية، لقد عاد للتو من الإصابة ومنزعج من الغياب عن المباريات مرة أخرى».



وتوقع ثورغان غياب شقيقه عن معسكر منتخب بلاده في فترة التوقف الدولي المقبلة بسبب الإصابة بفيروس كورونا مؤكداً أن إيدين سوف يكون عليه الخضوع لمسحتين سلبيتين من أجل الانضمام لمنتخب بلاده وهو أمر من الصعب حدوثه.



ولم يشارك هازارد سوى في لقاء واحد بالدوري الإسباني هذا الموسم أمام هويسكا لمدة 60 دقيقة وتمكن من تسجيل هدف من تصويبة صاروخية بينما في دوري أبطال أوروبا لعب مباراتين بواقع 20 دقيقة في التعادل أمام بوروسيا مونشنغلادباخ و60 دقيقة في الفوز الصعب أمام إنتر ميلان.



ويزيد من الضغوطات على هازارد مطالبة الجماهير اللاعب بسرعة العودة للملاعب في ظل تراجع أداء البدلاء فينيسيوس جونيور، ماركو أسينسيو، إيسكو، ورودريغو غوس في الفترة الماضية.



يذكر أن هازارد تمكن من تحقيق بطولتي السوبر الإسباني والدوري الإسباني مع ريال مدريد في الموسم الماضي.

#بلا_حدود