الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
الثلاثاء - 03 أغسطس 2021
فيليب كوتينيو في تدريبات برشلونة. (وكالة الأنباء الفرنسية)

فيليب كوتينيو في تدريبات برشلونة. (وكالة الأنباء الفرنسية)

كيف تحول كوتينيو إلى عنصر مهم في تشكيلة برشلونة؟

ظنت جماهير برشلونة أن البرازيلي فيليب كوتينيو راحل بلا عودة في الـ19 من شهر أغسطس 2019، عندما استعاره بايرن ميونيخ لعام واحد، ورغم عدم وصوله إلى القمة في «أليانز أرينا» بعد سقوطه إلى القاع في «كامب نو»، إلا أن انتقاله لعب دوراً كبيراً لعودته إلى المسار الصحيح في نهاية الموسم، والذي انتهى بتتويجه بالثلاثية التاريخية في بافاريا، بعد أيام من تسجيله هدفين ضمن الأهداف الثمانية التي دخلت مرمى مارك أندريه تير شتيغن في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبعد نهاية فترة الإعارة، رفض بايرن ميونيخ شراءه، في ظل رغبة برشلونة في الحصول على أكثر من 80 مليون يورو للتخلي عنه، ومع عدم وجود عروض لافتة، قررت إدارة النادي الحفاظ عليه، ومع قدوم المدرب الهولندي رونالد كومان، أصبح البرازيلي ركيزة أساسية في تشكيلة الفريق.

وتعرض فيليب لإصابة في أوتار الركبة خلال مباراة الكلاسيكو والذي انتهى بفوز ريال مدريد بثلاثة أهداف لهدف في 24 أكتوبر الماضي، ليغيب البرازيلي عن عدد من المباريات، وأبرزها مواجهة يوفنتوس، ويعمل اللاعب حالياً على العودة في 21 نوفمبر الجاري، ليكون جاهزاً في مباراة أتلتيكو مدريد المقامة في ذلك اليوم.

وخلال عامين بقميص برشلونة لم نرَ جماهير برشلونة تنتظر عودة كوتينيو، كما هو الحال في الوقت الحالي، لأن البرازيلي يتألق منذ عودته، والأرقام تثبت ذلك بعدما سجل هدفين وصنع هدفين في 6 مباريات خاضها.

كيف استعاد كوتينيو جزءاً من مستواه في برشلونة؟

ويؤكد رونالد كومان أن كوتينيو احتاج لثقة المدرب، كي يتأقلم في برشلونة، بعدما تعاقد معه النادي لتعويض الإسباني أندريس إنييستا، لكنه فشل في المهمة، وفي الوقت الحالي لا يوجد كلام حوله عن «إنييستا جديد» مثلاً.

كومان قال عن كوتينيو بعدما سجل اللاعب هدف التعادل مع إشبيلية في الرابع من الشهر الماضي «فيليب يحتاج لدعم وثقة المدرب مثل أي لاعب، لقد أظهر بأنه لاعب رائع، أنا سعيد لتواجده معنا».

كومان منذ توليه مهمة تدريب برشلونة عرف من أين تؤكل الكتف، وقام بوضع البرازيلي في مركزه المفضل، مركز رقم «10» خلف المهاجم في خطة 4-2-3-1، بدلاً من لاعب الوسط الأيسر أو المهاجم الأيسر في خطة 4-3-3.

وبعد انتقاله إلى هذا المركز وجد لاعبين من حوله لتمرير الكرات إليهم بسلاسة، ليونيل ميسي أمامه وأنسو فاتي على يساره ومن خلفه فرينكي دي يونغ والبقية.

وبعد مباراة إشبيلية سُئل كوتينيو عن تألقه بعد العودة إلى برشلونة، ليجيب «لدي دافع للعمل الجاد والقيام بالأشياء بشكلٍ جيد، وهذا ما يهم».

لبايرن ميونيخ فضل كبير بتحسن مستوى كوتينيو

وانبهر العالم أجمع بشكل لاعبي بايرن ميونيخ بعد عودة التوقف، بسبب فيروس كورونا «كوفيد-19» في النصف الثاني من العام الماضي، حيث ظهر ارتفاع الكتلة العضلية عليهم، وكان كوتينيو من أبرز اللاعبين الذين ظهر عليهم التقدم في هذه الناحية.

فابيو ماهسيريدجيان - المُعد البدني للمنتخب البرازيلي، تحدث عن تطور كوتينيو من الناحية البدنية، بقوله لصحيفة «آس» قبل أسابيع «اكتسب فيليب 5 كلغ خلال الفترة التي قضاها في البايرن، 4 منها كانت كتلة عضلية، وهذا حسّنه على الصعيد البدني».

ورغم أن البرازيلي لم يكن لاعباً أساسياً مع البايرن، إلا أنه سجل 11 هدفاً، وصنع 9 أهداف في 34 مباراة.

#بلا_حدود