الاثنين - 18 يناير 2021
الاثنين - 18 يناير 2021
آرثر ميلو ضد فيرينتسفاروشي. (أسوشيتيد برس)
آرثر ميلو ضد فيرينتسفاروشي. (أسوشيتيد برس)

آرثر ميلو يؤكد صحة قرار برشلونة حتى الآن

يبدو أن برشلونة يتقدم بخطوات على آرثر ميلو في السباق بينهما حول مدى جودة لاعب الوسط البرازيلي، بعدما تعرض النادي لانتقادات كثيرة بسبب بيعه ليوفنتوس في الصيف الماضي مقابل الحصول على البوسني ميراليم بيانيتش بالإضافة لعشرة ملايين يورو.

ورغم أن الجماهير الكتالونية كانت ترى فيه تشافي جديداً في كامب نو، لكن حتى هذه اللحظة، يؤكد البرازيلي صحة قرار «البلاوغرانا» بالتفريط به.

ولم يكن آرثر ميلو الإضافة الكبيرة لخط وسط يوفنتوس، حتى الآن، حيث إن الفريق لم يظهر بمستوى جيد في الموسم الحالي، وبذلك بدأت الانتقادات تصل إلى اللاعب البرازيلي.

وعلى صعيد الأرقام فإن اللاعب لم يسجل ولم يصنع أي هدف في 9 مباريات خاضها في بطولتَي الدوري الإيطالي ودوري أبطال أوروبا بقميص «السيدة العجوز».

وكان آرثر ميلو واحداً من أسوأ لاعبي يوفنتوس في مباراة يوم أمس أمام فيرينتسفاروشي المجري، والتي انتهت بهدفين مقابل هدف للبيانكونيري في دوري أبطال أوروبا، حيث قيّمته صحيفتا لاغازيتا وكوريري ديلو سبورت بست درجات من 10، وتوتو سبورت بـ5.5 من 10.

كابيلو وبيرلو يصُبان غضبهما على آرثر ميلو

وخلال تواجده المدرب الإيطالي فابيو كابيللو في الاستوديو التحليلي للمباراة، قال إن آرثر ميلو يُعاني من ضعف في الرؤية للملعب، وعدم قدرته على تدمير دفاعات الخصم بتمريراته، بجانب أن تمريراته غالباً ما تكون أفقية وقصيرة وبطيئة للغاية، قبل أن يوافقه بيرلو على ذلك.

وقال بيرلو في المؤتمر الصحفي عقب المباراة «كان عليه التمرير على نطاق أوسع وخلق مواقف فردية لزملائه، لأن التمريرات القصيرة تمنح الخصم سرعة بالعودة إلى الدفاع، رؤيته للملعب ليست قوية، لقد حصل على جائزة أسوأ لاعب في المباراة».

وبالعودة إلى مسيرة ميلو في برشلونة، فإن هذه المشكلة قد واجهته في كامب نو، فلم يكن اللاعب الذي يُعتمد عليه لخلق الفرص رغم أن هذا هو دوره الرئيسي.

ويرى بيرلو أن هنالك مجالاً أمام البرازيلي للتطور، لكن ميلو بلغ سن 24 عاماً فهل هو لاعب صاعد حتى اللحظة؟

#بلا_حدود