السبت - 16 يناير 2021
السبت - 16 يناير 2021
دييغو مارادونا. (أ ف ب)
دييغو مارادونا. (أ ف ب)

وفاة مارادونا إثر أزمة قلبية.. ورئيس الأرجنتين يعلن الحداد العام

توفي الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، الأربعاء، في منزله عن عمر ناهز 60 عاماً، وفق ما أعلن وكيله الخاص وصديقه ماتياس مورلا.

وأعلن رئيس الأرجنتين ألبرتو فرنانديز الحداد العام لثلاثة أيام بعد وفاة مارادونا.

وقالت وسائل إعلام محلية في الأرجنتين، إن مارادونا تعرض لأزمة قلبية في منزله في بوينوس أيرس.


وذكر الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم في بيانه، أن مارادونا تعرض لانتكاسة صحية جديدة، اليوم، في منزله بمدينة تيغري، حيث كان يتعافى في أعقاب عملية جراحية أجراها لاستئصال ورم دموي.

وأكدت وسائل الإعلام الأرجنتينية أن حالة مارادونا عادت للتدهور اليوم وتم نقله في سيارة إسعاف إلى المستشفى.

وغادر مارادونا المستشفى يوم 11 نوفمبر الجاري، وانتقل إلى مركز تأهيل لعلاجه من إدمان الكحوليات.

وخضع لاعب برشلونة ونابولي وبوكا جونيورز السابق لجراحة طارئة هذا الشهر لعلاج تجمع دموي على المخ.

وبقي مدرب خيمناسيا إي إسغريما في المستشفى لفترة أطول من المتوقع بسبب أعراض الانسحاب، نتيجة انقطاعه المفاجئ عن تناول الكحوليات.

ويعد مارادونا واحداً من أعظم من لعبوا كرة القدم في كل العصور وقاد منتخب بلاده الأرجنتين للفوز بكأس العالم عام 1986 في المكسيك، ولعب للعديد من الأندية الأوروبية.

ومن محطاته التدريبية أنه قاد فريق الوصل مديراً فنياً عام 2011، وعاش لفترة طويلة من حياته في دبي التي كان يعتبرها أقرب المدن إلى قلبه في العالم.

وكان مارادونا تعرض عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية، خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

وفي عام 2004، عندما كان وزنه أكثر من 100 كلغ، تعرض لنوبة قلبية أخرى في بوينوس آيرس، لكنه نجا، ثم خضع لعملية جراحية في المعدة سمحت له بإنقاص وزنه 50 كلغ.

وفي 2007 أسفر تعاطيه المفرط للكحول عن نقله للمستشفى.
#بلا_حدود