الأربعاء - 20 يناير 2021
الأربعاء - 20 يناير 2021
ميسي ومارادونا في كأس العالم 2010. (أرشيفية)
ميسي ومارادونا في كأس العالم 2010. (أرشيفية)

10 تصريحات خلّدت مارادونا قبل وفاته

تهتم جماهير كرة القدم غالباً بالتصريحات التي تخرج عن اللاعبين والمدربين والرؤساء وغيرهم، لكن إذا كان اللاعب «أسطورة»، فإن الجماهير تبحث عما قيل عنهم، والأمثلة كثيرة مثل بيليه ودييغو مارادونا وزيدان وليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، وعادة من أجل التمييز من هو الأفضل بينهم.

وكان اليوم 26 نوفمبر 2020، حزيناً على عالم كرة القدم بوفاة الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، الذي يعتبر اللاعب الأفضل في القرن الـ20، وواحد من أفضل اللاعبين عبر التاريخ إن لم يكن أفضلهم على الإطلاق.

وبمفارقة مارادونا الحياة، نعود بالذكريات إلى أبرز التصريحات التي قيلت عنه.

مارادونا الملهم للأساطير

عادة ما تقترن المنافسة على أفضل لاعب في التاريخ بين مارادونا وميسي، لكن الليو دائماً ما ينحني أمام ابن بلده، حيث قال عنه: «لو ألهمني أي شخص فسيكون مارادونا بلا شك».

ولا يعتبر ميسي اللاعب الأول والأخير الذي حصل على إلهامه من دييغو، فقد قال عنه زميله في نابولي جيانفرانكو زولا: «كنت محظوظاً كوني زميله في الفريق، وكذلك لأني لعبت معه وشاهدته وهو يتدرب كل يوم، ما كان يفعله سيظل فريداً، أحب بساطته خارج الملعب، وكان يظهر كأنه لاعب عادي مثلنا ولم يكن يتصرف على أنه نجم كرة قدم».

هل هناك من يوقف مارادونا؟

ولعب الإنجليزي غاري لينيكر ضد مارادونا في مونديال 1986، وقال عن تلك اللحظة: «كنت أرغب بالتصفيق عندما سجل الهدف الثاني ضدنا، لم أكن أشعر بهذا الشعور من قبل، كان من المستحيل أن يسجل مثل هذا الهدف الجميل، إنه أعظم لاعب في كل العصور».

وكذلك الأمر بالنسبة للإنجليزي الآخر تيري بوتشر، الذي قال: «هو أفضل لاعب لعبت ضده على الإطلاق، إنه يسبق أي لاعب آخر بأميال، لم أتمكن من الاقتراب منه في المباراة وكل ما رأيته كان الرقم 10»، بينما قال عنه إنجليزي آخر وهو جون بارنز: «هل أخاف مارادونا المدافعين؟ لقد أخاف الجميع».

هل هناك من هو أفضل من مارادونا ؟

ويرى النجم الأرجنتيني خورخي فالدانو، أن كرة القدم لم تتمتع بتجربة أفضل مما كانت عليه عندما كانت عند قدم مارادونا اليسرى، في حين صنفه فرانسيسكو كورنيغو الذي دربه في سن الشباب على أنه من «كوكب آخر»، بينما قال رئيس الاتحاد الأرجنتيني جوليو غروندونا، إن الكرة الأرجنتينية مرّت بفترتين «قبل وبعد مارادونا».

أسطورة الكرة البرازيلية زيكو تحدث في وقت سابق عن مارادونا، بقوله «هو أفضل لاعب في جيلي بكل بساطة».

المدرب البرتغالي الحالي جوزيه مورينيو تحدث عن دييغو بقوله «بوجوده على الكرة لم تكن تعرف أين هي».

التصريحات حول أسطورية مارادونا لم ولن تتوقف إلا أن هذه التصريحات هي الأكثر تخليداً لمسيرته الكروية وتأكيداً على أهميته في تاريخ المستديرة.

#بلا_حدود