الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
البريطاني موراي. (غيتي)
البريطاني موراي. (غيتي)

مدرب موراي السابق: لاعب التنس البريطاني قادر على مقارعة الكبار

قال دانييل بالبيردو، المدرب السابق للاعب التنس البريطاني أندي موراي، إنه لا يزال بوسع موراي منافسة الكبار في اللعبة، وإن الجماهير محظوظة لأن اللاعب الفائز بثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى ما زال في الملعب.



ويدرب الفنزويلي بالبيردو حالياً ستانيسلاس فافرينكا الحاصل على 3 ألقاب كبرى، والذي سحق موراي المصنف الأول على العالم سابقاً 6-1 و6-3 و6-2 في الدور الأول لفرنسا المفتوحة هذا العام.



وكانت هذه ثاني أسوأ هزيمة يتجرعها في بطولة كبرى، وجاءت بعد عودته للملاعب الرملية في رولان جاروس بعد غياب 3 سنوات خضع خلالها لجراحتين في الفخذ.



ودفعت هذه الهزيمة الثقيلة ماتس فيلاندر الفائز بسبعة ألقاب كبرى إلى أن يطلب من موراي إعادة التفكير في قبول دعوات للمشاركة في البطولات الكبرى على حساب اللاعبين الشباب.



وقال بالبيردو في اتصال هاتفي من موناكو: «ما يفعله موراي أمراً رائعاً خاصة بعد العودة من هذا النوع من الإصابات. نحن محظوظون لأن بوسعنا مواصلة الاستمتاع بمشاهدته في الملاعب».



وعمل بالبيردو ضمن فريق موراي بين 2010 و2014 حين فاز اللاعب الاسكتلندي بلقبي أمريكا المفتوحة وويمبلدون، ونال أيضاً ذهبية فردي الرجال في أولمبياد لندن.



وقال المدرب البالغ من العمر 34 عاماً: "إذا حافظ على لياقته وابتعد قدر الإمكان عن الإصابات وكان جاهزاً بدنياً فإنني لن أندهش لمشاهدة موراي يحقق نتائج جيدة جداً العام المقبل.. إذا حافظ على لياقته فإنه يستطيع منافسة اللاعبين الكبار في أكبر المحافل أيضاً. مسيرته لم تنتهِ بعد».



وكان بالبيردو في 24 من عمره حين بدأ العمل مع موراي الذي كان يصغره بعام واحد، ومضى قدماً ليدرب العديد من الأسماء اللامعة في اللعبة مثل توماس برديتش وجريجور ديميتروف وكارولينا بليسكوفا المصنفة الأولى على العالم سابقاً.

#بلا_حدود