الخميس - 29 يوليو 2021
الخميس - 29 يوليو 2021
كريستيانو رونالدو. (جيتي)

كريستيانو رونالدو. (جيتي)

بالأرقام.. ريال مدريد يعاني في أبطال أوروبا منذ رحيل رونالدو

سلطت صحيفة «آس» الإسبانية الضوء على معاناة ريال مدريد في المواسم الأخيرة في دوري أبطال أوروبا، منذ رحيل نجمه وهدافه التاريخي كريستيانو رونالدو إلى يوفنتوس في عام 2018. انتقال لم يكن مجرد صدمة لجماهير ريال مدريد، لكنه يمثل أيضاً خسارة فادحة للفريق الأبيض في دوري أبطال أوروبا.

منذ أن غادر النجم البرتغالي إلى إيطاليا، لم يتخطَّ ريال مدريد دور الـ16 بدوري أبطال أوروبا، وهم معرضون هذا الموسم لخطر الخروج من دور مجموعات دوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخهم.

وفي الواقع، في المواسم الثلاثة الأخيرة، خسر ريال مدريد 5 مباريات في دور المجموعات بدوري أبطال أوروبا، مقارنة بالمواسم التسعة التي لعبها النجم البرتغالي في صفوف الفريق الأبيض، حيث خسروا 3 مباريات فقط في المرحلة نفسها، وحققوا معه 4 ألقاب تاريخية في المسابقة.

ويعاني بطل أوروبا 13 مرة، بشكل كبير في دوري أبطال أوروبا في النسخ الثلاث الأخيرة. بعد الفوز بثلاث كؤوس أوروبية متتالية، لم يتجاوز الفريق دور الـ16 في المواسم الثلاثة الأخيرة، التي صادفت رحيل كريستيانو رونالدو.

هزائم ريال مدريد الخمس في دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا في المواسم الثلاثة بعد رحيل كريستيانو رونالدو مقسمة على النحو التالي: هزيمتان في موسم (2020ـ2021) أمام شاختار، وواحدة في موسم (2019ـ2020) ضد باريس سان جيرمان، و2 في موسم (2018ـ2019) كلاهما ضد سسكا موسكو الروسي.

وفي مرحلة كريستيانو رونالدو في مدريد، لم يهزم الفريق الأبيض في 6 مواسم في مراحل دور المجموعات، وخسر مباراة واحدة فقط في كل من المواسم الثلاثة الأخرى: ضد توتنهام (3ـ 1) في موسم (2017ـ2018)، وضد بوروسيا دورتموند (2ـ 1) في موسم (2012ـ2013)، وضد ميلان (2ـ3) في موسم (2009ـ2010).

#بلا_حدود