الاحد - 17 يناير 2021
الاحد - 17 يناير 2021
بيليه وليونيل ميسي. (موندو ديبورتيفو)
بيليه وليونيل ميسي. (موندو ديبورتيفو)

ميسي على موعد مع التاريخ في مواجهة قاديش

يضرب نجم نادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي موعداً جديداً مع التاريخ في مواجهة قاديش اليوم السبت، لحساب الجولة الـ12 من الدوري الإسباني، حيث يستهدف النجم الأرجنتيني معادلة أو تحطيم الرقم القياسي للأسطورة البرازيلية بيليه مع نادي سانتوس البرازيلي.

ويقف ليونيل ميسي على بعد هدفين من معادلة رقم بيليه مع نادي سانتوس البرازيلي، كأفضل هداف في التاريخ بقميص نادٍ واحد، وهو رقم يمكن أن يحطمه ميسي اليوم أيضاً في حال توقيعه على هاتريك ضد قاديش الصاعد الجديد للدوري الإسباني.

وفي حال تسجيله لهدفين ضد قاديش سيصل ميسي إلى هدفه الـ643 بقميص برشلونة، معادلاً رقم بيليه مع سانتوس كأفضل هداف في التاريخ بقميص نادٍ واحد. ولعب ميسي آخر مباراة ضد قاديش قبل 15 عاماً (منذ 17 ديسمبر 2005)، ومنذ ذلك الحين لم يواجه الأندلسيين. كانت المواجهة في الدوري الإسباني وفاز البارسا (3ـ1). ميسي لم يسجل لكنه قدم تمريرة حاسمة. ويعتبر قاديش واحداً من الأندية الثمانية التي فشل ميسي في هز شباكها بالليغا.

وبدأ العد التنازلي لتحطيم ميسي لرقم بيليه الأسطوري في بداية هذا الموسم، عندما كان لديه 634 هدفاً. رقم رفعه إلى 641 هدفاً، بعد تسجيله 7 أهداف في أول 14 مباراة بالموسم، 4 منها في الدوري الإسباني، وآخرها كان في الانتصار على أوساسونا برباعية نظيفة.

وسجل ليونيل ميسي أهدافه الـ641 في 743 مباراة مع برشلونة في جميع المسابقات، فيما سجل بيليه 643 هدفاً في 757 مباراة مع سانتوس في جميع المسابقات. الأسطورة البرازيلية بيليه، الذي يعتبره الفيفا أفضل لاعب في القرن الـ20، لعب لنادي سانتوس البرازيلي لمدة 18 عاماً، ولا يزال رقمه القياسي صامداً منذ رحيله عن النادي البرازيلي في عام 1974.

ويحتل برشلونة المركز السابع في الدوري الإسباني برصيد 14 نقطة، بفارق نقطة عن الصاعد الجديد لليغا قاديش صاحب المركز السادس بـ15 نقطة، والذي كان حصاناً أسود في أول 11 جولة في الليغا، بتحقيقه 4 انتصارات، 3 تعادلات، و4 خسائر.

#بلا_حدود