الاحد - 13 يونيو 2021
الاحد - 13 يونيو 2021
No Image Info

أندية ألمانيا تعاني مع استخدام منشآتها كمراكز تطعيم ضد كورونا

ستشهد ألمانيا تخصيص مراكز في مختلف أنحاء البلاد لتقديم التطعيمات ضد فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19"، ومنها ما سيكون في المنشآت الرياضية، وهو ما يمثل مشكلة جديدة للأندية التي لا تزال تعاني من تداعيات أزمة الجائحة العالمية.

وبعد المعاناة بشكل كبير من الأزمة في الفترة الماضية، ستواجه الأندية تحدياً جديداً في 2021 مع عدم التمكن من استغلال بعض المنشآت التابعة لها، في ظل استخدامها كمراكز للتطعيم ضد الفيروس.

وسيجرى تحويل نحو 12 صالة رياضية في ولاية بادن فورتمبيرغ إلى مراكز للتطعيم، حيث حالف الحظ بعض الأندية في عدم التأثر بذلك، بينما تبدو الصورة غير واضحة بالنسبة لأندية أخرى فيما يتعلق بمدى إمكانية استخدامها لمنشآتها.

واعتباراً من منتصف يناير المقبل، لن يتمكن فريق تايغرز توبينغن لكرة السلة، المنافس في الدرجة الثانية، من خوض مبارياته على ملعبه، بينما حالف الحظ فريق لودفيغشافن لكرة اليد حيث سيتمكن من استخدام ملعبه بعد أن قررت السلطات المحلية استخدام مركز للتسوق في تقديم التطعيمات.

وستستخدم مدينة بريمرهافن قاعتها الرياضية لتقديم التطعيمات وهو ما يعني أن فريق كرة السلة عليه إيجاد مكان آخر لخوض مبارياته حتى أبريل على الأقل، وقد عرضت المدينة تقديم المساعدة للنادي من الناحية المالية والجوانب التنظيمية.

وبعد أن تسببت حالة الإغلاق في منع الرياضيين الهواة من استخدام المنشآت الرياضية العامة، خلال ذروة تفشي الوباء، يبدو طريق العودة إلى الحياة الطبيعية صعباً بالنسبة للعديد من الأندية.

وربما لا تبدو الأمور صعبة بالشكل الذي كانت عليه قبل 5 أعوام عندما استخدمت منشآت العديد من الأندية كمساكن طوارئ خلال أزمة اللاجئين، لكن بعض الفرق ستعاني بشأن مكان خوض مبارياتها.

ولم تدع أزمة جائحة كورونا مجالاً كبيراً للحديث بشأن منح الأولوية لاحتياجات المجتمع.

وقال هورمان: «لم يكن لدينا خيار آخر سوى منح الأولوية مجدداً للقيام بواجبنا كمواطنين بفعل كل شيء ممكن من أجل التغلب على أزمة الوباء معاً».

#بلا_حدود