الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
دييغو سيميوني. (أ ف ب)

دييغو سيميوني. (أ ف ب)

سيميوني: أحيي اللاعبين على ثباتهم وطريقة إنهاء المباراة

أبدى الأرجنتيني دييغو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، رضاه التام عن الطريقة التي أنهى بها الفريق المباراة التي انتصروا فيها على ديبورتيفو ألافيس بهدف قاتل بنتيجة (1-2)، الأحد، ضمن الجولة الـ17 لليغا، لأن الفريق حافظ على ثباته لتسجيل هدف الفوز.

وأقر المدرب الأرجنتيني خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة التي شهدها ملعب (منديزوروزا) بأن ألافيس كان خصماً «شرساً للغاية»، وأنه أظهر هذا الأمر، وفقاً لرأيه، في الشوط الأول الذي منع فيه لاعبي الأتلتي من التقدم نحو مناطقه.

وأوضح «حرارة المباراة ارتفعت بعد فشلنا في إنهائها مبكراً، لم نؤكد الفوز بهدف آخر، ثم جاء هدف تعادل ألافيس».

وبسؤاله حول قرار الإبقاء على النجم البرتغالي جواو فيليكس على مقاعد البدلاء منذ البداية، قبل أن يشارك في الدقيقة الـ62، أجاب أنه كان يثق في أن الأرجنتيني أنخيل كوريا سيؤدي الدور المطلوب منه في الجناح الأيمن، كما فعل في مباراة ريال سوسييداد، مضيفاً أن «المباراة تمتد لـ90 دقيقة، ووجود لاعبين مهمين على مقاعد البدلاء هو أيضاً استراتيجية».

وتابع المدرب اللاتيني تصريحاته «لا يوجد فريق في الليغا يستسلم. غاب عنا التركيز في لعبة كلفتنا هدف التعادل، ولكن الأجمل كان التعاون الذي أتى بالهدف الحاسم للقاء».

وأتم «يجب ألا نتراخى لأننا بصدد بدء الدور الثاني، والأمور لن تكون سهلة على الإطلاق»، حيث إن هناك فرقاً ستصارع من أجل تجنب الهبوط، وأخرى للتأهل لدوري الأبطال، أو للدوري الأوروبي.

#بلا_حدود