الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021

رونالدو كومان.. برشلونة يتذوق مرارة حافلة مورينيو

سخرية كبيرة طالها المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو من قبل عشاق نادي برشلونة لعدة سنوات بسبب أسلوب المدرب التكتيكي الدفاعي في المباريات الكبرى.

مورينيو دائماً ما كان يعول على طريقة «الحافلة» الدفاعية التي تعتمد على الدفاع بشكل أكبر من الهجوم، أكثر ما كان يشغل بال الرجل الاستثنائي هو النقاط الثلاث أكثر من الأداء بينما الفريق الكتالوني تحت قيادة بيب غوارديولا وبتواجد ميسي وتشافي وإنييستا كان يحقق نتائج إيجابية مصحوبة بالمتعة.

مع غوارديولا لم تكتفِ جماهير برشلونة بحصد البطولات أو الفوز بالمباريات بل بالاستمتاع بكرة القدم وبالسخرية من أداء الأندية التي دربها مورينيو لكن يبدو أن الحال انقلب تماماً في الوقت الحالي.

الطاولة تنقلب

في موسم 2020-2021 أصبح مورينيو يحظى بإشادة هائلة من النقاد بسبب أداء توتنهام الهجومي الممتع بتواجد الثنائي المهاري هاري كين وهيونغ مين سون، السبيرز سجل 29 هدفاً في 15 لقاء ويتواجد بفارق 4 نقاط فقط من ثنائي الصدارة مانشستر يونايتد وليفربول.

الأمر يبدو مختلفاً تماماً في برشلونة، فالمدرب كومان عاد للخلف في الدقائق الأخيرة من مواجهة هويسكا متذيل ترتيب الليغا الإسبانية.

المدرب الهولندي قرر استبدال سيرجينيو ديست الهجومي بقلب الدفاع أوسكار مينغويزا لتأمين الجانب الأيمن دفاعياً، كما عاد الفريق للخلف ولعب رونالد أراوخو والحارس مارك أندري تير شتيغين، دوراً كبيراً في الحفاظ لبرشلونة على النقاط الثلاث.

أداء برشلونة في الفترة الماضية غابت عنه المتعة تماماً، ولا سيما في ظل غياب الشاب المهاري أنسو فاتي وكذلك تراجع أداء ميسي في الكثير من الأوقات وإصابات عثمان ديمبيلي التي لا تتوقف، الفريق الكتالوني أصبح يفكر في النقاط الثلاث أكثر من المتعة أو تقديم كرة القدم الجميلة، وهو ما كان يحدث في الماضي للأندية التي كان يتولى مورينيو تدريبها وأدى لسخرية جماهير البلوغرانا من المدرب الحالي لتوتنهام.

المؤكد أن البارسا في عصر كومان ينقصه الكثير من التطور التكتيكي والسيطرة على منتصف الميدان والاستحواذ على الكرة والضغط على المنافس، شخصية برشلونة في الماضي أصبحت مختفية، وأصبح الحل فقط عندما يسجل ميسي أو يصنع هدفاً مثلما فعل الأرجنتيني بتمرير كرة على طبق من ذهب لفرينكي دي يونغ أمام هويسكا.

إدارة برشلونة القادمة عليها أن تفكر جيداً في مستقبل الفريق تحت قيادة كومان، خاصة أن النادي يحتل حالياً المركز الخامس بفارق 10 نقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد الذي لعب مباراة أقل.

#بلا_حدود