الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
فرانك لامبارد مدرب تشيلسي (سكاي)

فرانك لامبارد مدرب تشيلسي (سكاي)

«مقصلة أبراموفيتش».. جاثوم فوق صدر لامبارد

لا يبدو أن «الواسطة» ستكون بجانب المدرب الإنجليزي فرانك لامبارد في تشيلسي، لأن مقصلة النادي ومالكه الروسي رومان أبراموفيتش تقف بعدالة زائدة عن الحد في وجه النتائج المخيبة، وهذا يضع الهداف التاريخي للفريق عندما كان لاعباً تحت تهديد الإقالة وهو مدرب.

ويعيش تشيلسي أسوأ فتراته منذ تولي فرانك لامبارد مهمة تدريب الفريق في 4 يوليو من عام 2019، في ظل احتلاله المركز الثامن مؤقتاً مع إمكانية تواجده في مكان أبعد عن المقدمة وفي رصيده 26 نقطة من 17 جولة.

ولم يحقق «البلوز» الفوز إلا مرة واحدة في آخر 6 جولات من الدوري الإنجليزي، والتي كانت أمام وست هام يونايتد بثلاثية نظيفة، بينما خسر على يد إيفرتون ووولفرهامتون وآرسنال ومانشستر سيتي، بجانب تعادل مع أستون فيلا.

لامبارد من أسوأ مدربي تشيلسي في البريمييرليغ

ويتواجد لامبارد في مركز بعيد عن المقدمة في قائمة أكثر المدربين تحقيقاً للانتصارات في تاريخ مدربي تشيلسي مقارنة بالمدربين الذين قادوا الفريق في 25 مباراة وأكثر، والذي يتصدرها الهولندي غوس هيدينك، بعدما حقق انتصارات بنسبة بلغت 73%.

لامبارد يحتل المركز الـ15 في هذه القائمة وبنسبة انتصارات بلغت 52% فقط، بعدما فاز في 41 مباراة من 70 مباراة.

ومن بين 12 مدرباً تولوا تدريب تشيلسي في حقبة أبراموفيتش فإن لامبارد الأقل جمعاً للنقاط في المباريات، وبمعدل 1.67 نقطة من 3 نقاط.

وهنالك مدربون حققوا نسبة انتصارات أفضل منه في فترة مشابهة لفترة لامبارد، وعلى رأسهم جوزيه مورينيو وكارلو أنشيلوتي وأنطونيو كونتي وماوريسيو ساري ورافائيل بينيتيز وروبرتو دي ماتيو وفيلاس بواش، إلا أنهم تعرضوا للطرد.

من بين أولئك المدربين من حقق إنجازات تاريخية لتشيلسي مثل مورينيو وأنشيلوتي ودي ماتيو.

ويُجمع أغلب الصحفيين الإنجليز على إقالة لامبارد من منصبه، وهذا ما قالته صحيفة «ذا أتلتيك»، بينما تشير مصادر ألمانية إلى استلام يوليان ناغليسمان المهمة من بعده.

وستكون مهمة ناغليسمان أسهل في تشيلسي بوجود الثنائي الألماني كاي هافيرتز وتيمو فيرنر، وهما اللذان لم يقدما المتوقع منهما رفقة لامبارد رغم إنفاق 133 مليون يورو لضمهم، من إجمالي 247 مليون يورو دفعها النادي في الصيف الماضي لإبرام 7 صفقات.

#بلا_حدود