الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
ميسي وبيدري.. شراكة جديدة في برشلونة. (غيتي)

ميسي وبيدري.. شراكة جديدة في برشلونة. (غيتي)

ميسي يفضل الاعتماد على نفسه وبيدري أفضل شريك له

لا يُفضل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي إلا أن يكون في القمة مهما كانت الظروف التي تحيط به، وفي أسوأ موسم له خلال مسيرته الكروية يتواجد في مقدمة جدول ترتيب هدافي الدوري الإسباني بتسعة أهداف، بالشراكة مع لاعبين آخرين وهم جيرارد مورينو وياغو إسباس وصديقه لويس سواريز.

وسجل ميسي 9 أهداف في الليغا و3 أهداف في دوري أبطال أوروبا، 5 من إجمالي الأهداف سجلها من ركلات الجزاء.

وبالنظر إلى أرقام «البرغوث» الأرجنتيني فإن نسبة كبيرة من أهدافه يفضل تسجيلها بنفسه دون الاعتماد على أي «أسيست» من أي لاعب آخر، 5 أهداف من ركلات جزاء، وهدف واحد من مهارة شخصية.

ويعتبر النجم الإسباني بيدري أفضل مساعد لميسي كي يسجل الأهداف، بعدما صنع اللاعب الشاب هدفين للنجم الأرجنتيني، بينما تلقى «أسيست» واحد من أنطوان غريزمان وفرينكي دي يونغ وترينكاو وسيرجي روبرتو.

وكان هنالك حديث في بداية الموسم عن قدوم الهداف الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز ليكون شريكاً لميسي في خط هجوم برشلونة بعد رحيل الأوروغوياني لويس سواريز، لكن المشاكل المالية منعت النادي من إتمام الصفقة.

وفي ظل عدم جلب مهاجم جديد بقي ميسي أمام خيارات متعددة بالنسبة لشريكه الجديد في تشكيلة برشلونة، وكان المهاجم الإسباني الشاب أنسو فاتي الأقرب قبل تعرضه لإصابة تبعده عن الملاعب حتى الآن.

وبعد طول انتظار وجد ميسي شريكه المناسب في المباريات الأخيرة وهو بيدري، الذي صنع هدفين لميسي في المباراتين الماضيتين أمام أتلتيك بيلباو وبلد الوليد.

وبدأت الصحافة الإسبانية بالحديث عن شراكة «ميسي- بيدري» بتواجد الأرجنتيني في مركز المهاجم الوهمي وبيدري كلاعب وسط متقدم، ليكون الثنائي أقرب لبعضهما من أي لاعب آخر.

وهنالك تشابه كبير كما يصف المحللون بين طريقة لعب بيدري والنجم الإسباني أندريس إنييستا، الذي قدم لوحات جميلة برفقة ميسي في العقد الماضي.

#بلا_حدود