الاثنين - 08 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 08 مارس 2021

برشلونة في لويس كارمينيس.. السير على الطريق الصحيح

بدأ نادي برشلونة الإسباني السير على الطريق الصحيح عقب بداية مخيبة للأمال في الموسم الحالي أبعدته بفارق كبير من النقاط عن المتصدر أتلتيكو مدريد.

تأثر فريق رونالد كومان كثيراً بسبب الإصابات التي حرمت المدرب من لاعبين بقيمة جيرارد بيكيه، أنسو فاتي، سيرجي روبيرتو وفيليب كوتينيو، لكن كومان مع مرور الوقت وانسجام اللاعبين مع طريقته التكتيكية، نجح في تكوين فريق مرعب قبل بداية كأس السوبر الإسباني.

رباعي ناري

كوّن كومان رباعياً نارياً في الهجوم مع تألق أنطوان غريزمان في ملعب لويس كارمينيس بتسجيله هدفين وصناعة هدف والفوز بجائزة رجل اللقاء.

يسير ديمبيلي هو الآخر على نهج مواطنه غريزمان ويقدم عروضاً رائعة في الفترة الماضية من حيث السرعة وخدمة مهاراته لمصلحة الفريق ولعب كرة قدم جماعية وأصبح عنصراً فعالاً في الهجمات المرتدة.

أكمل الثنائي المميز بيدري وميسي أضلاع المربع الناري في برشلونة بأداء من العيار الثقيل في الناحية الهجومية ما حول فريق كومان لصاحب أفضل عدد أهداف في الليغا هذا الموسم برصيد 37 هدفاً.

انفجار ميسي

لا يمكن لأي منافس عندما ينفجر ميسي مقارعة برشلونة سواء كان ذلك على ملعب كامب نو أو خارجه، وأصبح ليو أول لاعب في تاريخ الليغا يُسجل أكثر من 10 أهداف في آخر 15 موسم، حيث سجل 4 أهداف في مباراتين ليتصدر هدافي الليغا برصيد 11 هدفاً.

نجح كومان كذلك في إراحة ميسي وذلك في إطار تحضيره لمواجهة ريال سوسيداد الأربعاء في السوبر المحلي.

بوسكيتس يستعيد رونقه

تعرض سيرجي بوسكيتس لانتقادات قاسية في بداية الموسم الحالي لكن عدم اقتناع المدرب الهولندي رونالد كومان بخدمات الوافد الجديد ميراليم بيانيتش ساهم في منح الفرصة أكثر من مرة للاعب بوسكيتس الذي ظهر بشكل مميز للغاية في مباراتَي سان ماميس ولويس كارمينيس.

قدم لاعب الوسط الدفاعي أفضل عروضه أمام غرناطة ليس فقط على مستوى الأدوار الدفاعية واستخلاص الكرات من المنافس بل كان له دور هجومي في خلق فرصة للتهديف بجانب تمكنه من منح الوسط التوازن بجانب الهولندي فرينكي دي يونغ.

الدفاع في أمان

غاب الفرنسي كليمينت لينغليه للإيقاف وجيرارد بيكيه للإصابة وكذلك تعرض رونالد آراوخو للإصابة في فترة الإحماء، لكن برشلونة قرر الاعتماد على العائد من إصابة طويلة صامويل أومتيتي بجانب أوسكار مينغيزا ونجح الفريق في الحفاظ على شباك تير شتيغين نظيفة.

أثبت كومان أن دفاع برشلونة في أمان مهما كانت الغيابات التي حلت بالفريق بسبب طريقته التكتيكية التي سيطر من خلالها على الوسط ونجح في إرعاب المنافس من خلال هجمات مرتدة ساهمت في تخفيف الضغط على الفريق من الناحية الدفاعية.

ألبا الطائر

دفع ظهور جوردي ألبا بمستوى مخيب للأمال في الخسارة بثمانية أمام بايرن ميونيخ برشلونة للتفكير بجدية في ضم ظهير أيسر شاب، لكن لأسباب مالية فضل النادي في النهاية الاعتماد على ألبا بدلاً من ضم لاعب آخر.

ويبدو أن ألبا نجح في استعادة النسخة التي قدمت لكامب نو من فالنسيا من خلال لياقة بدنية عالية وسرعة فائقة كانت لها دور في تكوين جبهة يسارية خطيرة لفريق المدرب كومان في الفترة الماضية.

#بلا_حدود