الاحد - 07 مارس 2021
Header Logo
الاحد - 07 مارس 2021
ليونيل ميسي لم يعد اللاعب الأغلى في الليغا (غيتي)

ليونيل ميسي لم يعد اللاعب الأغلى في الليغا (غيتي)

ميسي يتنازل عن عرشه في الليغا ويرضى بـ«نمبر3»

الزمن يغيّر كل شيء في الحياة، وهذا ما ينطبق على كرة القدم أيضاً. ولعل أبرز المتأثرين في وقتنا الحالي هم عشاق النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو، لأن العد التنازلي لوداعهما قد بدأ في ظل اقترابهما من سن الاعتزال.

وبعد عقد وعدة أعوام من السيطرة على كرة القدم، لم يعد ميسي ورونالدو اللاعبين الأفضل في العالم، وهذا دفع لاعبين أقل منهما وبحجم لوكا مودريتش وروبرت ليفاندوفسكي لخطف الجوائز منهما في الأعوام الأخيرة، حتى أن الألقاب الأوروبية الجماعية قررت المهاجرة من إسبانيا إلى إنجلترا وألمانيا مثل دوري أبطال أوروبا.

الزمن يُبعد ميسي عن عرشه في الدوري الإسباني

وما يؤكد ذلك فقدان ميسي «عرش» اللاعب الأكثر قيمة سوقية في الدوري الإسباني، بعدما انخفضت قيمته إلى 80 مليون يورو في شهر يناير الحالي، بعدما كانت 100 مليون يورو في أكتوبر 2020، كما كشف موقع «ترانسفير ماركيت» المختص بالأرقام والإحصائيات المتعلقة بكرة القدم.

ميسي كان اللاعب الأكثر قيمة في العالم وفي الدوري الإسباني على مدار الأعوام العشرة الماضية، وبلغت هذه القيمة ذروتها في عام 2018 بوصولها إلى 180 مليون يورو.

قيمة ميسي وصلت إلى 100 مليون يورو في عام 2010، ومن ثم 120 مليون يورو بين أعوام 2012 و2017، قبل صعودها إلى الذروة في عام 2018، ومن ثم بدأت تنخفض تدريجياً مع تقدمه في السن.

النجم البرتغالي الشاب جواو فيليكس والحارس السلوفيني يان أوبلاك لاعبا أتلتيكو مدريد يحتلان المركز الأول في الترتيب الحالي بـ100 مليون يورو، ويليهما ليونيل ميسي والإسباني الشاب أنسو فاتي نجم برشلونة بـ80 مليون يورو لكل واحد.

ميسي يتواجد حالياً في المركز الأول كأغلى لاعب في برشلونة والأرجنتين وبين اللاعبين المولودين في عام 1987، إلا أنه بات ثالثاً في إسبانيا ورقم 19 على مستوى العالم، كما أورد «ترانسفير ماركيت».

#بلا_حدود