الجمعة - 05 مارس 2021
Header Logo
الجمعة - 05 مارس 2021
راشفورد ومارسيال قبل مباراة مانشستر يونايتد مع شيفيلد يونايتد. (أ ف ب)

راشفورد ومارسيال قبل مباراة مانشستر يونايتد مع شيفيلد يونايتد. (أ ف ب)

اتحاد كرة القدم الإنجليزي يتعهد بالتصدي للإساءات العنصرية

تعهد الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بالعمل مع الحكومة البريطانية ومنصات التواصل الاجتماعي للتصدي للعنصرية بعد سلسلة حوادث وقعت الأسبوع الماضي، وشهدت استهداف لاعبين بأندية تشيلسي، ووست بروميتش ألبيون، ومانشستر يونايتد، عبر الإنترنت.

في أعقاب التعادل السلبي لفريقه مع أرسنال يوم السبت، زعم ماركوس راشفورد - مهاجم مانشستر يونايتد - أنه تعرض لإساءات عنصرية على منصات التواصل الاجتماعي.

لم ينشر راشفورد محتوى الرسائل المسيئة التي تلقاها بعد المباراة، وغرد على (تويتر) بدلاً من ذلك قائلاً: «الإنسانية ووسائل التواصل الاجتماعي في أسوأ حالاتها».

وأضاف «نعم، أنا رجل أسود، وأعيش كل يوم فخوراً بكوني كذلك. لا أحد، بل ولا تعليق، سيجعلني أشعر بأي اختلاف. لذلك آسف إذا كنتم تبحثون عن رد فعل قوي، فأنتم ببساطة لن تحصلوا على ذلك. لن أنشر لقطات لما قيل عني. سيكون من غير المسؤول القيام بذلك».

من جانبها ذكرت شرطة مانشستر الكبرى في بيان أنها تحقق في التعليقات العنصرية التي وجهت للاعبي مانشستر يونايتد، مع استهداف اثنين من زملاء راشفورد - وهما: أكسل توانزيبي وأنتوني مارسيال - هذا الأسبوع.

وجاء في بيان صادر عن الشرطة «لا ينبغي أن يتعرض أي شخص لمثل هذه الإساءات. هذا أمر مزعج للغاية ليس فقط لمن يعانون منه، ولكن لكل من يشاهد هذه اللغة البشعة. لا مكان لهذه الكلمات البغيضة في أي مكان في مجتمعنا؛ سواء عبر الإنترنت أو غير ذلك».

وأضافت «تم إبلاغنا بعدد من هذه التعليقات، ونحن على اتصال بالمعنيين لتقديم الدعم، وسنحقق في هذه الجرائم بدقة».

وضاعف اتحاد الكرة مساء السبت من التزامه بالقضاء على التمييز بجميع أنواعه. وجاء في بيان صدر على حساب الاتحاد الرسمي بموقع تويتر «متحدون مع كل لاعبي ومسؤولي كرة القدم في كرهنا لأي إساءة عنصرية. هذا غير مقبول في أي جزء من المجتمع. سنواصل العمل مع المعنيين في اللعبة، والحكومة، ومنصات التواصل الاجتماعي لإزالة هذا التمييز من رياضتنا».

جاء بيان الاتحاد بعد عدة حوادث إساءة استهدفت لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز الأسبوع الماضي.

اعتقل رجل يوم الجمعة للاشتباه في توجيهه إساءة عنصرية للاعب خط وسط وست بروميتش ألبيون، رومين سويرز، عبر الإنترنت عقب خسارة الفريق بخماسية نظيفة أمام مانشستر سيتي يوم الثلاثاء الماضي.

كما نشر ريس جيمس - لاعب تشيلسي - يوم الجمعة أيضاً رسائل عنصرية تلقاها على موقع إنستغرام.

#بلا_حدود