السبت - 06 مارس 2021
Header Logo
السبت - 06 مارس 2021
مارتن أوديغارد. (جيتي)

مارتن أوديغارد. (جيتي)

أوديغارد يواجه بداية صعبة مع أرسنال

يواجه لاعب الوسط النرويجي مارتن أوديغارد بداية صعبة مع أرسنال، حيث لعب 7 دقائق فقط في أول مباراتين، كلها كانت في المباراة التي أقيمت على ملعب «الإمارات» ضد مانشستر يونايتد وانتهت بالتعادل السلبي بصفر لمثله، في حين يوم الثلاثاء الماضي، في الهزيمة ضد ولفرهامبتون بهدفين لواحد، لم يمنحه ميكيل أرتيتا أي دقيقة لعب.

ويعيش مارتن أوديغارد هذا الموسم في عملية تكيف مستمرة. أولاً، كان عليه أن يفعل ذلك في ريال مدريد حيث فشل في إقناع زيدان بعد 6 أشهر على قطع إعارته لريال سوسيداد. الآن يبدأ من الصفر في أرسنال، بعد توقيعه للفريق في يناير الماضي، النجم النرويجي فشل في الأسبوع الأول في فرض نفسه في التشكيلة الأساسية لميكيل أرتيتا.

ولم يكن السير العام لمواجهة أرسنال ضد وولفرهامبتون في صالح أوديغارد، إذ وجد المدفعجية صعوبة في المباراة بعد طرد دافيد لويز قبل نهاية الشوط الأول مباشرة، وأصبح الأمر أكثر صعوبة بطرد بيرند لينو في الشوط الثاني. واضطر أرتيتا لإخراج مهاجم لاكازيت، لإدخال مدافع غابرييل، كما أخرج لاعب خط وسط توماس لإدخال حارس المرمى رونارسون. في حين كان التغيير الثالث بالمراهنة على سرعة أوباميانغ في الهجمات المرتدة، وكان بيبي هو اللاعب الذي تم التضحية به.

ويعتبر إيميل سميث الذي لعب 90 دقيقة ضد وولفرهامبتون هو المنافس المباشر لأوديغارد في تشكيلة أرسنال. يعتبر لاعب الوسط البالغ من العمر 20 عاماً، أحد اكتشافات الدوري الإنجليزي هذا الموسم، ولاعباً أساسياً في خطط أرتيتا. لعب 72% من الدقائق في الدوري، وهو المنافس الرئيسي لأوديغارد على المركز. في الوقت الحالي، إيميل سميث هو المفضل لأرتيتا، على الرغم من أن فكرة المدرب الإسباني هي إيجاد مكان مناسب للاعب المعار من ريال مدريد.

وينتظر أرسنال شهر صعب مليء بالمباريات القوية. بعد مواجهة أستون فيلا، وليدز يونايتد، سيخوض 4 مباريات صعبة. سيلعب أرسنال مباراتين في دور الـ 32 من الدوري الأوروبي ضد بنفيكا. بين المباراتين، سيستقبل المتصدر الحالي للدوري الإنجليزي مانشستر سيتي. وأخيراً، سينهي الشهر بزيارة ليستر سيتي المعقدة دائماً، وهو منافس مباشر على المراكز الأوروبية.

#بلا_حدود