الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
ريال مدريد (سبورت)

ريال مدريد (سبورت)

انهيار كبير في القيمة السوقية لنجوم ريال مدريد

لامس مشروع فلورنتينو بيريز وزين الدين زيدان السماء في 26 مايو 2018 عندما رفع دوري أبطال أوروبا الـ13 في تاريخ النادي والثالث توالياً، لكن بعد أكثر من عامين ونصف منذ ذلك اليوم، لم يتمكن النادي من إضافة أكثر من 3 ألقاب فقط إلى خزائنه، وهي الدوري الإسباني، كأس السوبر الإسباني، وكأس العالم للأندية.

شيئاً فشيئاً، بدأ المشروع يفقد زخمه، على الرغم من أن النادي استثمر الكثير من الأموال في السنوات الأخيرة في التعاقدات مع المواهب الشابة مثل فينيسيوس، رودريغو، أوديغارد، سيبايوس، رينير، يوفيتش، ميليتاو، ميندي، لونين، كوبو، أودريوزولا، و إبراهيم دياز.

وحسب ما نقلته صحيفة «سبورت» الإسبانية فإن سبب الفشل رياضي يأتي من عدم تمكن زيدان من القيام بالتغيير المنتظر عبر التخلي عن الحرس القديم تدريجياً، ومنح المشعل للجيل الجديد. أمر انعكس بشكل سلبي على القيمة السوقية لفريق ريال مدريد.

وحسب موقع «ترانسفيرماركت» المختص في سوق انتقالات اللاعبين، فإنه خلال الموسمين ونصف الماضيين، انخفض سعر الفريق بمتوسط ​​40% نتيجة لارتفاع معدل الأعمار، وللأداء المخيب للآمال بشكل عام للاعبين الشباب الذين اضطروا لتولي المسؤولية. وأكثر الحالات وضوحاً هي حالات مارسيلو، وهازارد، وماركو أسينسيو، وإيسكو، وفينيسيوس، وميليتاو.

أرقام «ترانسفيرماركت»

ويعتبر مارسيلو أكثر لاعب في ريال مدريد انهارت قميته السوقية، حيث انخفضت من 70 مليون يورو إلى 10 ملايين يورو حالياً. أي انخفاض بنسبة 86% تقريباً. حالته تشبه إلى حد بعيد حالة إيسكو، الذي انخفض سعره في الفترة نفسها من 90 مليون يورو إلى 20 مليون يورو. أي بانخفاض قدره 78%. تراجع مشابه لانخفاض ماركو أسينسيو، الذي تراجعت قيمته من ما يقارب 100 مليون يورو إلى 35 مليون يورو حالياً. أي انخفاض بنسبة 61%.

ومن الأمثلة التوضيحية أيضاً انخفاض القيمة السوقية للاعبين الذين اضطروا إلى تجديد شباب الفريق، مثل فينيسيوس، وميليتاو، وهازارد. وصل سعر الجناح البرازيلي إلى 70 مليون يورو قبل عامين، وحالياً لا يتجاوز 40 مليون يورو. أي خسارة بـ30 مليون يورو بنسبة 43%. على غرار مواطنه ميليتاو، الذي دفع النادي المدريدي 50 مليون يورو لضمه في عام 2019. وانخفض سعره إلى 30 مليون يورو.

من جانبه، تراجع سعر هازارد من 150 مليون يورو في يوليو 2019 إلى 50 مليون يورو حالياً. بعبارة أخرى، خسر ريال مدريد ثلثي قيمته السوقية، بعدما استثمر 115 مليون يورو لضمه من تشيلسي.

انخفاض قيمة الحرس القديم

لا يزال زين الدين زيدان يضع ثقته الكاملة في اللاعبين القدامى الذين تتجاوز أعمارهم 30 عاماً مثل سيرجيو راموس، كروس، مودريتش، وبنزيما. على المستوى الرياضى لا يزال هؤلاء اللاعبون يشكلون نواة الفريق، على الرغم من أن سعرهم قد عانى أيضاً انخفاضاً كبيراً نتيجة لسنهم.

كانت قيمة القائد سيرجيو راموس تبلغ 50 مليون بعد فترة وجيزة من التتويج بدوري الأبطال الأخيرة، والآن انخفضت إلى 14 مليون يورو، أي انخفاض بنسبة 72% نتيجة لعمره. كما انخفضت قيمة مودريتش بنسبة 60%، وكروس 38%، وبنزيما 38%، وناتشو 71%، ولوكاس فاسكيز 40%، وكارفاخال 33%. أيضاً يمكن إضافة اللاعبين الشباب مثل ماريانو الذي انخفضت قيمته بـ54%، وأودريوزولا بنسبة 78%.

الاستثناءات

من ناحية أخرى، هناك استثناءات عديدة، حيث بالكاد انخفض سعر رودريغو وفاران بنسبة 10% و12% على التوالي. ميندي هو الوحيد في فريق ريال مدريد الذي لم تعرف قيمته انخفاضاً، إذ لا يزال يحافظ على 40 مليون يورو التي استثمرها ريال مدريد للتوقيع معه قبل عام ونصف العام.

اللاعبون المميزون الذين شهدت قيمتهم السوقية ارتفاعاً هم كاسيميرو، كورتوا، وفيدي فالفيردي. كانت قيمة لاعب الوسط البرازيلي 60 مليون يورو، وارتفعت الآن إلى 70 مليون يورو. كما ارتفع سعر الحارس البلجيكي بنسبة 15% منذ انضمامه لريال مدريد.

أخيراً، يمكن للاعب الوسط الأوروغواياني فيدي فالفيردي التباهي بكونه اللاعب الوحيد في تشكيلة ريال مدريد الذي تضاعفت قيمته السوقية. حين وصل إلى الفريق الأول كان سعره 6 ملايين يورو، والآن وصل إلى 70 مليون يورو.

#بلا_حدود