الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021

تعرف على قصة بن ديفيز.. من محاولة بيع أريكته إلى بديل فان دايك

عزّز ليفربول الإنجليزي في سوق الانتقالات الشتوية المنتهي أخيراً دفاعه بالتعاقد مع المدافع الإنجليزي بن ديفيز (25 عاماً) من بريستون نورث الإنجليزي، مقابل 1.5 مليون يورو.

وعانى ليفربول على صعيد مركز قلب الدفاع، منذ بداية الموسم، وتحديداً مع إصابة الهولندي فيرجيل فان دايك، والتي أتبعتها إصابة جو غوميز، ما دفع يورغن كلوب للجوء لحلول ترقيعية عبر الاعتماد على ثنائي خط الوسط جوردان هيندرسون وفابينيو في قلب الدفاع، ما أفقد الفريق صلابته في منطقة الوسط.

ولا يعتبر بن ديفيز لاعباً بارزاً في كرة القدم الإنجليزية، إذ سيكون ليفربول هو تجربته الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعدما قضى معظم مسيرته ما بين دوري الدرجة الأولى الإنجليزي «شامبيونشيب»، والقسمين الثاني والثالث، مع مجموعة من الفرق أبرزها بريستون، الذي يلعب بألوانه منذ 2013.

انتقال بن ديفيز إلى الريدز يشكل قفزة كبيرة في مسيرة المدافع الإنجليزي المغمور، الذي حاول بيع أريكته عام 2015، بسبب ضائقة مالية، حين كان يلعب على سبيل الإعارة لنادي ساوث بورت الإنجليزي الممارس في الدرجة الخامسة.

ووفقاً لما نقلته صحيفة «آس»، انتقال بن ديفيز إلى ليفربول أعاد للواجهة تغريدته على «تويتر»، التي عرض فيها بيع أريكته بسبب ضائقة مالية، وهي تغريدة عرفت انتشاراً واسعاً على وسائل التواصل الاجتماعي عقب إعلان انتقاله إلى ليفربول.

بعد توقيعه مع ليفربول، وفي أول مقابلة مع وسائل إعلام النادي، وبعد أن تم طرح الأسئلة حول كرة القدم، طرح الطاقم الصحفي للنادي السؤال الذي أراده الكثير من المشجعين: وهو ماذا حدث للأريكة؟ ورد بن ديفيز مبتسماً: «نعم تمكنت من بيعها، اشتراها أحدهم. كان ذلك عندما كنت ألعب في ساوث بورت. شخص راسلني وجاء من أجلها وأخذها بسعر جيد».

ويأمل ليفربول أن يقدم بن ديفيز مستويات جيدة يغطي بها الغياب المرتقب لفيرجيل فان دايك وجو غوميز عن الملاعب حتى نهاية الموسم. وأن يكون لعبه تحت قيادة يورغن كلوب دافعاً قوياً له للتألق، خاصة أن المدرب الألماني حوّل العديد من اللاعبين المغمورين إلى لاعبين بارزين، آخرهم أندي روبرتسون.

#بلا_حدود