الاحد - 28 فبراير 2021
Header Logo
الاحد - 28 فبراير 2021
هازارد. (REUTERS)

هازارد. (REUTERS)

طبيب منتخب بلجيكا يشخص حالة هازارد مع الإصابات

قال كريستوف ستاس، العضو بالفريق الطبي لمنتخب بلجيكا لكرة القدم، عن تعاقب إصابات قائد «الشياطين الحمر» ومهاجم ريال مدريد، إيدن هازارد، إنه لا يعتبر وضعه «درامياً»، لكنه أبدى أمله في أن يخرج اللاعب من ديناميكية عدم الاستقرار البدني في أقرب وقت.

وأشار الطبيب في تصريحات لصحيفة (نيوسبلاد) إلى أن «الوضع ليس درامياً بعد، ولكن من الضروري أن يخرج إيدن من هذه الحلقة المفرغة في أقرب وقت ممكن».

واعتبر ستاس أن الأمر لا يتعلق بمشكلة نقص في عدد اللاعبين بالمنتخب الذي يقوده المدرب الإسباني روبرتو مارتينيز، على الرغم من أن الفريق يفتقد حالياً جهود كيفين دي بروين ودينيس برايت ودريس ميرتنز.

وأوضح أن الأمر يتعلق بقدرة هازارد على التعافي بشكل صحيح بعد إصابة جديدة، حيث تعرض لتمزق عضلي سيبعده عن الملاعب لمدة شهر على الأقل، ما يضاف إلى قائمة طويلة من الإصابات التي واجهها اللاعب البلجيكي منذ وصوله ريال مدريد العام الماضي، بما في ذلك إصابة أجبرته على الخضوع لعملية جراحية في عام 2020.

وأفاد الطبيب بأن «غياب لاعبين مثل دي بروين وميرتنز وبرايت لبضعة أسابيع ليس مشكلة كبيرة، فهذا يمنحهم القليل من الراحة. يمكنهم استعادة حيويتهم البدنية بطريقة ما. ولكن الأمر مختلف بالنسبة لإيدن. إنه انتكاس مزمن».

ويرى ستاس أن هازارد يحتاج لخوض التدريبات بشكل متسلسل ومستقر للتأقلم على وتيرة اللعب ولاستغلال قدراته، «يجب أن يكون الرياضي رفيع المستوى على أعلى درجة من الاستعداد البدني. يجب على لاعب كرة القدم الركض والتسديد وتغيير الاتجاه والقفز... لا يمكن التدريب على هذا ضمن برنامج إعادة تأهيل. اللاعب لديه فرص أكبر في الحفاظ على لياقته البدنية إذا كان بالفعل في حالة بدنية جيدة».

وقبل بطولة كأس اليورو المقررة الصيف المقبل، سيخوض منتخب بلجيكا في مارس القادم 3 مباريات ضمن التصفيات المؤهلة لمونديال 2022، أمام ويلز وجمهورية التشيك وبيلاروسيا.

#بلا_حدود