الخميس - 25 فبراير 2021
Header Logo
الخميس - 25 فبراير 2021
إدين هازارد. (جيتي)

إدين هازارد. (جيتي)

هازارد أكثر اللاعبين تعرضاً للإصابة في تاريخ ريال مدريد

تعرض النجم البلجيكي إدين هازارد لانتكاسة جديدة، بعد إصابة في عضلة المستقيم الأمامي للفخذ الأيسر من المرتقب أن تبعده عن الملاعب لمدة بين 4 إلى 6 أسابيع.

وغاب النجم البلجيكي بالفعل عن أكثر من 40 مباراة مع ريال مدريد بسبب الإصابات في موسمين، بعد أن غاب عن 20 مباراة فقط خلال فترته بأكملها مع تشيلسي.

وسجل هازارد اسمه سريعاً في قائمة اللاعبين الأكثر تعرضاً للإصابة في تاريخ ريال مدريد، نستعرضهم معكم في هذا التقرير من صحيفة «آس» الإسبانية.

إدين هازارد

تعرض هازارد إلى 9 إصابات منذ انضمامه إلى ريال مدريد، إضافة إلى إصابته بفيروس كورونا. هذه السلسلة الطويلة من الإصابات منعته من لعب 43 مباراة وأبعدته لمدة 283 يوماً. فقط في هذه الموسم، تعرض لخمس إصابات مختلفة سمحت له بالتواجد في 13 مباراة فقط.

غاريث بيل

تميزت مسيرة النجم الويلزي غاريث بيل في ريال مدريد بالإصابات المستمرة، إذ تعرض لـ31 إصابة وغاب عن 101 مباراة، طوال مواسمه السبعة. منها 19 إصابة في آخر 5 مواسم، جعلته يغيب عن 73 مباراة رسمية.

رافائيل فاران

كانت أسوأ لحظات رافئيل فاران في ريال مدريد عندما خضع لعملية جراحية في الغضروف المفصلي في مايو 2013 وغاب لـ143 يوماً، وخسر 12 مباراة، في حين كانت انتكاسته اللاحقة في نوفمبر من نفس العام وأبعدته عن الملاعب 52 يوماً، وخسر 11 مباراة.

نوري شاهين

عاش نوري شاهين أسوأ فترة في مسيرته المهنية بقميص ريال مدريد. أصيب بتمزق في أربطة ركبته اليمنى مع بوروسيا دورتموند في نهاية الموسم، عندما وقع بالفعل لريال مدريد. هناك بدأت محنته. بعد انضمامه لريال مدريد تعرض للمزيد من المشاكل في ركبته الناجمة عن إصابته الخطيرة وعملية الشفاء المعقدة.

ريكاردو كاكا

وقع كاكا لريال مدريد وهو يعاني بالفعل مشاكل إصاباته المتكررة. في عام 2010، تعرض لإصابة خطيرة في غضروفه المفصلي أثناء كأس العالم ضد ساحل العاج، لكنه أكمل البطولة ولعب ضد تشيلي وهولندا، ما عرض مسيرته المهنية للخطر.

عاد بعد صيف 2010 إلى اللعب تحت قيادة مورينيو في ريال مدريد دون أن يعالج ركبته، لكن سرعان ما أجبر على الخضوع لعملية جراحية في أغسطس ولم يلعب لأكثر من 4 أشهر. كان أفضل موسم له في مدريد هو موسم (2011-2012) عندما ساعد الفريق في الفوز بالدوري الإسباني بتسجيله 5 أهداف، إضافة إلى 10 تمريرات حاسمة. في الموسم الموالي، عادت مشاكل ركبته للظهور قبل أن يعود في صيف عام 2013 إلى ميلان.

آرين روبن

وصل آرين روبن إلى ريال مدريد صيف عام 2007 على يد رامون كالديرون مقابل 36 مليون يورو، وكان مصاباً بالفعل، الأمر الذي لم يسمح له بالظهور لأول مرة إلا بعد شهر.

وعلى الرغم من أن إصاباته لم تكن طويلة الأمد، فإنه في الموسمين اللذين قضاهما لاعباً لريال مدريد افتقد للاستمرارية، ولم يستطع لعب أكثر من 5 مباريات متتالية دون التعرض لانتكاسة جديدة.

خوان لوزانو

تعرض خوان لوزانو لكسر في عظمة الشظية المزدوجة دمر مسيرته في ريال مدريد. وتعرض للإصابة في موسمه الأول مع ريال مدريد في 30 أكتوبر 1983 بعد الجولة الأولى، ولم يلعب مرة أخرى حتى فبراير 1984 ضد سالامانكا، لكن سوء الحظ رافقة مرة أخرى بتكرار إصابته بكسر في عظمة الشظية في نفس الساق. في ذلك الموسم، موسم (1983-1984)، لعب 14 مباراة رسمية فقط وسجل 4 أهداف.

وعاد في الموسم التالي لوزانو إلى أندرلخت البلجيكي، لكن سوء الحظ استمر في ملازمته: في عام 1987 أصيب بكسر مزدوج في الساق والشظية.

أولي شتيليك

لعب أولي شتيليك لمدة 8 مواسم في ريال مدريد وخاض 308 مباريات. على الرغم من قوته في الملعب، فإنه يبقى من أكثر اللاعبين تعرضاً للإصابة في تاريخ ريال مدريد. ويعود السبب الرئيسي لإصابته هو أنه كان لديه ساق أطول من الأخرى. وتسبب هذا الخلل في إصابات عضلية لا حصر لها حتى اكتشفوا السبب.

لوري كننغهام

كانت بدايات لوري كننغهام واعدة للغاية مع ريال مدريد، لكن إصاباته المتكررة ومقتل اثنتين من بناته وزوجة أخيه أصابته بالاكتئاب.

لعب 4 مواسم في ريال مدريد خاض خلالها 66 مباراة رسمية فقط وسجل 20 هدفاً.

#بلا_حدود