الثلاثاء - 02 مارس 2021
Header Logo
الثلاثاء - 02 مارس 2021
حصة تدريبية لميلان. (من المصدر)

حصة تدريبية لميلان. (من المصدر)

ميلان يتخلى عن «الهوية اللاتينية»

سلطت صحيفة «لاغازيتا ديلو سبورت» الإيطالية، اليوم الجمعة، الضوء على تخلي نادي ميلان الإيطالي عن الهوية اللاتينية بشكلٍ رسمي، بعدما استغنى عن آخر اللاعبين القادمين من قارة أمريكا الجنوبية، وهما الأرجنتيني ماتيو موساكيو والبرازيلي ليو دوراتي، اللذان انتقلا إلى لاتسيو وباشاك شهير توالياً خلال فترة الانتقالات الشتوية.



ويأتي هذا القرار بعد تخلي ميلان عن البرازيلي لوكاس باكيتا لليون والأوروغوياني دييغو لاكسالت لسيلتك في الصيف.



وشهد تاريخ ميلان العديد من الأساطير الكروية القادمة من قارة أمريكا الجنوبية، وأبرزهم الأمير ريكاردو كاكا، والساحر رونالدينيو، والبطة ألكسندر باتو، بجانب نجوم أرجنتينيين مثل روبرتو أيالا وريديندو وهيرنان كريسبو وغونزالو هيغواين.



ومن بعد الجنسية الإيطالية، تعتبر الجنسية البرازيلية الأكثر تصديراً لميلان باللاعبين، والأرجنتينية تحتل المركز الرابع خلف الفرنسية.

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش والبرازيلي رونالدينيو بقميص ميلان. (AFP)



ميلان بلا أي لاتيني منذ 24 عاماً

ويكمل ميلان حالياً موسماً بلا أي لاعب لاتيني منذ 1996-1997، حيث كان الفريق وقتها بلا أي لاعب لاتيني، إلّا بوجود المدرب الأوروغوياي تاباريز، الذي أقيل من منصبه بعد ذلك وعاد مكانه أريغو ساكي.

وفي الموسم الحالي يلعب ميلان بسبعة لاعبين إيطاليين، و3 لاعبين فرنسيين، و2 من البرتغال، و2 من كرواتيا، و2 من إسبانيا، و2 من الدنمارك، و1 من رومانيا، و1 من الجزائر، و1 من تركيا، و1 من السويد، و1 من إنجلترا، و1 من البوسنة والهرسك، و1 من بلجيكا، و1 من ساحل العاج.

#بلا_حدود