الاثنين - 01 مارس 2021
Header Logo
الاثنين - 01 مارس 2021
صورة أرشيفية من مواجهة بيلباو ضد برشلونة (12- واحد). (سبورت)

صورة أرشيفية من مواجهة بيلباو ضد برشلونة (12- واحد). (سبورت)

ما هي أكبر هزيمة لبرشلونة في تاريخه بالليغا؟

8 فبراير 1931 هو تاريخ مسجل في سجلات كرة القدم الإسبانية. في ذلك اليوم، الذي يصادف الذكرى الـ90 هذا الاثنين، تغلب أتلتيك بيلباو على برشلونة (12ـ واحد) في «سان ماميس» في نتيجة لا تزال تعتبر أكبر فوز في تاريخ الدوري الإسباني.

في ملعب مليء بأكثر من 18 ألف متفرج، تغلب بيلباو بقيادة المدرب الإنجليزي الأسطوري فريدريك بنتلاند على فريق برشلونة الذي كان يدربه مواطنه جيمس بيلامي، في لقاء دخل فيه أيضاً أوغستين ساوتو (باتا) تاريخ الدوري الإسباني.

وسجل «باتا» الذي كان يبلغ من العمر (22 عاماً) في ذلك الوقت، 7 أهداف من الأهداف التي سجلها بيلباو ضد برشلونة، مسجلاً رقماً قياسياً كأكثر لاعب تسجيلاً للأهداف في مباراة واحدة. رقم عادله لاحقاً نجم برشلونة السابق «لاديسلاو كوبالا» في عام 1952 في مباراة ضد سبورتنغ خيخون.

ووفقاً لسجلات الدوري الإسباني، جاءت نقطة التحول الرئيسية في المباراة في الدقيقة 18، حيث كان بيلباو متقدماً بالفعل (2ـ واحد)، بهدفين من باتا، وهدف من جويبورو لبرشلونة، عندما انسحب مارتي من اللقاء بعد إصابة في ذراعه اليمنى بعد اصطدام بعمود.

دون إمكانية إجراء تغييرات في ذلك الوقت، أكمل برشلونة المباراة منقوصاً عددياً. وضع استغله بيلباو لدك شباك البارسا بالمزيد من الأهداف، حيث وصل البارسا إلى الشوط الثاني متأخراً بنتيجة (6ـ واحد)، بعد هدفين آخرين من باتا، وواحد من بالا، وآخر من لافوينتي.

في الشوط الثاني، عاصفة بيلباو على مرمى برشلونة لم تتوقف، إذ وقع خوان غاريزوريتا على هدف آخر، وباتا على 3 أهداف أخرى رافعاً النتيجة إلى (10ـ واحد)، وقبل ذلك اضطر البارسا لإكمال المباراة بتسعة لاعبين بعد خروج «رويج» مصاباً.

وسجل لاعب برشلونة ساستري هدفاً في مرماه، فيما اختتم إراراغوري أهداف النتيجة التاريخية (12ـ واحد)، والتي لا تزال الأكبر في تاريخ الدوري الإسباني.

وحقق أتلتيك بيلباو في ذلك الموسم الثنائية الثانية توالياً، وفازوا بالدوري بفارق الأهداف عن راسينيغ سانتاندير، وريال سوسيداد، بعد التساوي في عدد النقاط بـ22 نقطة لكل منهم.

#بلا_حدود