الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
مارسيلو وميندي. (EPA)

مارسيلو وميندي. (EPA)

مارسيلو وميندي معاً.. هل يكرر زيدان ما فعله راموس؟

اضطر المدرب الفرنسي زين الدين زيدان للعب بخطة 3-5-2 في مباراة أمس الثلاثاء أمام خيتافي والتي انتهت بفوزه 2-0 ضمن لقاء مؤجل من الجولة الأولى من الدوري الإسباني، حيث تواجد البرازيلي مارسيلو في مركز لاعب الوسط الأيسر، بينما لعب الفرنسي فيرلاند ميندي في مركز الدفاع الأيسر بين المدافعين الثلاثة، بقرارٍ اضطراري بسبب الغيابات الكثيرة في تشكيلة الفريق.

وقدم مارسيلو مباراة رائعة بعد غيابه فترة طويلة عن تشكيلة زيدان، حيث قدم 74 تمريرة، منها 63 تمريرة ناجحة، بينما كانت 40 تمريرة في منطقة الخصم، في وقت استعاد به الكرة 5 مرات، وقدم 5 تمريرات خطرة لزملائه، وأنهى المباراة بصناعة الهدف الثاني لميندي.

ولم تكتمل فرحة مارسيلو بتألقه في مباراة ريال مدريد وخيتافي، ليضطر للخروج في الدقيقة 86 بسبب الإصابة، ليخضع الخميس لاختبارات لمعرفة مدى قوتها.

وكان مارسيلو عانى من قلة اللعب خلال الموسم الحالي بعدما خطف ميندي مركزه في الموسم الماضي، مكتفياً بالمشاركة في 752 دقيقة وبفارق 2027 دقيقة عن ميندي.

عادت صحيفة (آس) الإسبانية بالذاكرة عقب المباراة إلى موسم 2008-2009 عندما اعتمد المدرب الإسباني خواندي راموس على مارسيلو في خط الوسط، والأرجنتيني غابرييل هاينزه في مركز الظهير الأيسر.

حقق ريال مدريد وقتها نتائج مميزة بالفوز في 17 مباراة وتعادل في مباراة واحدة من 20 ديسمبر 2008 حتى 26 أبريل 2009، قبل لقاء الكلاسيكو الذي انتهى بالهزيمة 6-2 أمام برشلونة.

#بلا_حدود