الأربعاء - 03 مارس 2021
Header Logo
الأربعاء - 03 مارس 2021
قادة كرة القدم الإنجليزية يطالبون فيسبوك وإنستغرام بالتصدي للعنصرية. (أ ب)

قادة كرة القدم الإنجليزية يطالبون فيسبوك وإنستغرام بالتصدي للعنصرية. (أ ب)

قادة كرة القدم الإنجليزية يطالبون فيسبوك وإنستغرام بالتصدي للعنصرية

طلب قادة كرة القدم الإنجليزية من شركتي فيسبوك وإنستغرام، اليوم الخميس، إظهار «لياقة إنسانية أساسية» من خلال اتخاذ إجراءات أكثر صرامة للقضاء على العنصرية، والتحقق من هويات المستخدمين.

كان هناك غضب متزايد من استهداف لاعبين ولاعبات من الدوري الإنجليزي الممتاز والدوري الممتاز للسيدات بالإساءة على موقعي تويتر وإنستغرام، المملوكين لفيسبوك.

كتب قادة كرة القدم الإنجليز الثمانية، بمن فيهم من اتحاد كرة القدم والدوري الإنجليزي الممتاز، إلى الرئيس التنفيذي لشركة تويتر جاك دورسي ورئيس فيسبوك مارك زوكربيرغ: «اللغة المستخدمة هي لغة مخزية، وغالباً ما تحمل تهديدات وتكون غير قانونية. إنها تسبب الانزعاج للمتلقين والأغلبية العظمى من الناس الذين يمقتون العنصرية والتمييز على أساس الجنس والتمييز من أي نوع».

وأضافوا «لقد عقدنا اجتماعات عديدة مع مدرائكم التنفيذيين على مر السنين، لكن الحقيقة هي أن منصاتكم تظل ملاذاً لسوء المعاملة. لقد أدى عدم تحرككم إلى الاعتقاد في أذهان الجناة المجهولين بأنهم بعيدون عن متناولكم».

استهدفت العنصرية عبر الإنترنت لاعبي مانشستر يونايتد ماركوس راشفورد وأكسيل توانزيبي وأنتوني مارسيال ولورين جيمس في الأسابيع الماضية بالإضافة إلى نظرائهم من أندية أخرى.

«نظراً لأن الأسابيع الماضية شهدت ارتفاعاً في مستويات إساءة المعاملة الشريرة والمسيئة من مستخدمي خدماتكم الموجهة للاعبي كرة القدم وحكام المباريات، فإننا نكتب لنطلب منكم، ولأسباب تتعلق بالآداب الإنسانية الأساسية، استخدام قوة أنظمتكم العالمية لتحقيق ذلك حتى النهاية»، وفقاً للرسالة إلى دورسي وزوكربيرغ.

بينما قال موقع إنستغرام يوم الأربعاء إنه سيعطل الحسابات التي تكتب رسائل عنصرية، وأقرت الشركة لاحقاً بأن عدداً غير محدد من الرسائل المسيئة المتكررة سيؤدي إلى الحظر.

#بلا_حدود