السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
إصابة بيدري. (الموقع الرسمي لنادي برشلونة)

إصابة بيدري. (الموقع الرسمي لنادي برشلونة)

كومان يتعلم من الأخطاء وينهي لعنة «بيزاخوان»

رد برشلونة الدين لإشبيلية بالتفوق بثنائية نظيفة على ملعب سانشيز بيزاخوان في الدوري الإسباني وهي النتيجة نفسها التي خسر بها فريق رونالد كومان أمام الفريق الأندلسي نفسه في ذهاب نصف نهائي كأس ملك إسبانيا.

ويبدو أن كومان تعلم جيداً من دروس أخطاء الماضي سواء مباراة باريس سان جيرمان التي خسرها برباعية أو الهزيمة بثنائية أمام إشبيلية.

ديست لا يصلح دفاعياً

أدرك كومان جيداً أن الأمريكي سيرجينو ديست لا يصلح لأداء الأدوار الدفاعية وقرر الاعتماد على الشاب كارليس مينغويزا في مواجهة الثنائي سيرجيو اسكوديو ومنير الحدادي.



ما فعله كومان هو تحويل ديست للاعب الوسط الهجومي في الجانب الأيمن أمام مينغويزا ما منح الفريق قوة دفاعية كبيرة تفوق من خلالها على إشبيلية في الرواق الأيمن للنادي الكتالوني، لا سيما مع تواجد جيرارد بيكيه كمساند للثنائي ديست ومينغويزا.

الدخول للقاء من دون أنطوان غريزمان كان في مصلحة برشلونة الذي امتلك الوسط بتواجد نجم اللقاء الأول دي يونغ بجانب بيدري وبوسكيتس وديمبيلي وميسي كما نجح الفريق في الاستفادة من سرعة ديمبيلي في الهجمة المرتدة التي أسفرت عن هدف البلوغرانا الأول في المباراة.

كومان متابعاً مباراة فريقه أمام إشبيلية. (رويترز)



التفوق على لعنة الإصابات

عانى كومان من فقدان جيرارد بيكيه ورونالد أراوخو وبيدري بسبب الإصابة على ملعب سانشيز بيزاخوان، لكن المدرب تمكن من العثور على الحل سواء بمشاركة أراوخو بدلاً من بيكيه ثم أومتيتي بدلاً من أراخو (الذي أصيب بعد دخوله بديلاً لبيكيه) في الدفاع، مع الاعتماد على موريبا في الوسط عندما تعرض بيدري للاصابة.

كومان أكد أنه يمتلك الكثير من الحلول على مقاعد البدلاء على الرغم من رفض الإدارة تعزيز صفوف الفريق في فترة الانتقالات الشتوية الماضية ما تسبب في فشل وصول ايريك غارسيا من صفوف مانشستر سيتي.

ليو الحاسم

من جديد نجح ميسي في حسم النقاط الثلاث لفريقه من خلال صناعة الهدف الأول لديمبيلي وتسجيل الهدف الثاني في شباك الحارس المغربي ياسين بونو.

النجم الأرجنتيني أهدر كذلك فرصة سهلة من تمريرة ديمبيلي كاد من خلالها أن يحسم اللقاء بشكل مبكر.

#بلا_حدود