السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
توماس توخيل. (ذا صن)

توماس توخيل. (ذا صن)

«الميكرويف» سلاح تشيلسي السري للتحليق بالانتصارات

كشفت صحيفة «ذا صن» البريطانية عن سلاح سري لتشيلسي لإراحة لاعبيه، في سبيل معركتهم لاحتلال أحد المراكز الأربعة المؤهلة لدوري الأبطال الموسم المقبل، إذ لجأ الفريق إلى «الميكرويف» لتسخين أحذية نجومه.

ويحتل البلوز المركز الخامس في الدوري الإنجليزي برصيد 43 نقطة، ويواجه اليوم الأحد مانشستر يونايتد على ملعبه «ستامفورد بريدج»، برسم الجولة 26 من الدوري الإنجليزي.

وأوضحت الصحيفة أن لاعبي تشيلسي يضعون أحذيتهم في الميكرويف، قبل المباريات لجعلها أكثر نعومة ومرونة وراحة في الارتداء.

يوجد الميكرويف في غرفة تبديل الملابس بالنادي، كما أنه يحتوي على مؤقت يصدر أصواتاً عندما تكون أحذيتهم جاهزة، كما يتم فصله ونقله في حافلة الفريق في المباريات خارج أرضه وهو جزء لا يتجزأ من الاستعدادات قبل المباراة.

وقال أحد الموظفين في النادي: «يبدو أن أحذية كرة القدم الحديثة من الأنواع التي يمكن ارتداؤها دون أربطة، بفعل المواد التي تم استخدامها لتصنيعها، ما يبقيها دائماً صلبة بفعل تأثير الضغط. لذلك عندما تكون باردة، يمكن أن تكون قاسية جداً، وغير مريحة في الارتداء على الأقل عند ارتدائها لأول مرة».

وأضاف: «يضع اللاعبون أحذيتهم في الميكرويف لمدة دقيقة أو دقيقتين، ويصدر المؤقت أصواتاً عندما يصبح الحذاء ناعماً بدرجة كافية. إنها في الواقع إضافة قيّمة لمعداتهم. الأمر لا يتعلق بتدليل أصحاب الملايين في الدوري الإنجليزي، بل بالحصول على الأفضل من الأحذية بأسرع ما يمكن، ما يجعل اللاعبين مرتاحين حتى يتمكنوا من تقديم أفضل ما لديهم في أسرع وقت ممكن».

ويضيف مازحاً: «بمجرد أن يقوم اللاعبون بتسخين أحذيتهم، يمكن للموظفين الآخرين استخدامها لتسخين البطاطس أيضاً، إنها تحظى بشعبية كبيرة».

ويعتبر تشيلسي من الأندية السباقة دائماً للأساليب الجديدة التي تعطيهم ميزة إضافية على خصومهم.

#بلا_حدود