الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
هل يعود تشافي إلى برشلونة في الصيف ؟ (آس)

هل يعود تشافي إلى برشلونة في الصيف ؟ (آس)

تشافي هيرنانديز «مربط الفرس» في برشلونة

«الجميع يراني مدرباً لبرشلونة.. لا أريد إخفاء الحقيقة فأنا أرغب بهذه المهمة».. هذا أبرز ما أدلى به أسطورة برشلونة ومدرب السد القطري، تشافي هيرنانديز، بتصريح لموقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، لتوضيح رأيه بتدريب «البلوغرانا»، في ظل ربطه الدائم بحملة المرشح فيكتور فونت.

ويعتبر تشافي واحداً من أهم الأساطير في تاريخ برشلونة، وكان مفتاح خط الوسط في العقدين الماضيين، وفي حقبة المدرب الإسباني بيب غوارديولا خصوصاً.

وارتبط تشافي كثيراً بتدريب برشلونة، وتم التنبؤ بذلك عندما كان لاعباً، تحديداً عندما اختار تشكيلة الفريق التي هزمت ميلان بنتيجة 4-0 في دوري أبطال أوروبا خلال موسم 2012-2013، بعدما غاب المدرب الراحل تيتو فيلانوفا بسبب المرض واستلام مساعده جوردي رورا المهمة.

«قام تشافي بشرح الدور الذي يجب على كل لاعب القيام به أمام ميلان».

- داني ألفيس عقب الفوز على ميلان 4-0

برشلونة وقتها لم يكن مقتنعاً بقدرة رورا على قلب النتيجة أمام «الروسونيري» بعد التأخر في الذهاب بهدفين دون مقابل، ليبدأ «زرقاء اليمامة» مهمة التدريب مبكراً في ظروف استثنائية.

تشافي «مربط الفرس» في برشلونة

تشافي بدوره رفض وضع نفسه في حقبة فيكتور فونت، بقوله لموقع الفيفا «سنرى أي مرشح سيفوز»، وهذا دليل على رغبته بالعمل في النادي وليس العمل مع المرشح.

ولم يكن فونت الوحيد المعجب بفكرة تشافي، حيث قال المرشح الآخر والرئيس الأسبق خوان لابورتا، إن تشافي غير جاهز حالياً لتولي مهمة، لكنه سيدرب برشلونة عاجلاً أم أجلاً.

وقد يكون تشافي متفقاً مع لابورتا حول إمكانية الانتظار لأبعد من الصيف حتى يتولى المهمة، بعدما أبدى احترامه لرونالد كومان بعدم التحدث عن هذا المنصب ومدرب آخر ما زال يشغله.

نعم لتشافي ولا لأرتيتا

ومن الأمور المثيرة بالاستغراب غضب جماهير برشلونة بعدما ربط «راديو كتالونيا» الإسباني ميكيل أرتيتا مدرب أرسنال بتدريب الفريق، في حال فشل الهولندي رونالد كومان في مهمته.

في نفس الوقت لا يبدو الغضب واضحاً في برشلونة من تعيين تشافي هيرنانديز في الموسم القادم، رغم أن آرتيتا عمل مع بيب غوارديولا مساعداً ومن ثم درب أرسنال، بينما لم يعمل تشافي في أوروبا حتى اللحظة.

ومعدل الانتصارات التي يحققها السد مع تشافي والأهداف التي يسجلها قد لا تكون مقياساً لمدى قدرة اللاعب السابق على النجاح في برشلونة، للفروقات الكبيرة بين الكرتين العربية والآسيوية من جهة والأوروبية من جهة أخرى.

#بلا_حدود