السبت - 10 أبريل 2021
السبت - 10 أبريل 2021
جوسيب ماريا بارتوميو. (إي بي ايه)

جوسيب ماريا بارتوميو. (إي بي ايه)

بارتوميو ومساعده تحت تصرف القضاء بسبب «برسا جيت»

أصبح الرئيس السابق لنادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، وذراعه اليمنى، خاومي ماسفيرير، تحت تصرف القضاء صباح الثلاثاء بعد أن أمضيا الليلة داخل مركز الشرطة، حسبما أكدت مصادر أمنية لـ(إفي).



وكانت الشرطة الكتالونية قد اعتقلت أمس الاثنين كلاً من رئيس نادي برشلونة السابق، جوسيب ماريا بارتوميو؛ والمدير السابق لشؤون رئاسة النادي، خاومي ماسفيرير؛ والمدير العام الحالي للنادي، أوسكار جراو؛ وكذلك رئيس الشؤون القانونية، رومان غوميز-بونتي، على خلفية ما يعرف إعلامياً بقضية «برسا

جيت».



وعلى الرغم من أن الأربعة تمسكوا بحقهم في عدم الإدلاء بشهادتهم أمام الشرطة، فقد تم الإفراج عن جراو وجوميز-بونتي، بينما قضى بارتوميو وماسفيرير، الليلة الماضية في مركز الشرطة ويجري نقلهما صباح الثلاثاء إلى مدينة العدل في برشلونة.



وتواجه الإدارة السابقة لبرشلونة اتهامات بتعاقدها مع شركة لتنفيذ حملة تشهير عبر شبكات التواصل الاجتماعي لأفراد وكيانات لا تدعم مجلس إدارة النادي السابق بقيادة بارتوميو.



وقامت تلك الشركة بنشر انتقادات ضد لاعبي الفريق ومدربيه، ومن بينهم قائد البلوجرانا ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وزميلهما السابق تشافي هيرنانديز، وكذلك المدير الفني الأسبق بيب غوارديولا، ما تسبب في حالة من الجدل الواسع، وتسبب الأمر أيضاً في استقالة 6 من أعضاء مجلس إدارة بارتوميو، الذي اضطر لتقديم استقالته عقب حملة لسحب الثقة منه ومجلس إدارته، بعدما استمر في منصبه نحو 7 أعوام.



وستقام انتخابات رئاسة برشلونة في 7 مارس الجاري، ويعد أبرز المرشحين لتولي رئاسة النادي هو الرئيس الأسبق خوان لابورتا.

#بلا_حدود