الخميس - 15 أبريل 2021
الخميس - 15 أبريل 2021
ملعب كامب معقل فريق برشلونة. (رويترز)

ملعب كامب معقل فريق برشلونة. (رويترز)

الكشف عن قيمة خسائر برشلونة مادياً من فضحية «بارسا جيت»

قدرت شرطة إقليم كتالونيا الإسباني «موسوس دا سكوادرا» قيمة «الضرر» الذي تعرض له نادي برشلونة بسبب «تجاوز» أعضاء الإدارة السابقة «حد صلاحياتهم» فيما يُسمى بفضيحة «بارسا جيت»، بما بين 843 ألفاً إلى 1.2 مليون يورو.



وتواجه الإدارة السابقة لبرشلونة بقيادة جوسيب ماريا بارتوميو، اتهامات بتعاقدها مع شركة I3 Ventures لتنفيذ حملة تشهير عبر شبكات التواصل الاجتماعي ضد أفراد وكيانات لا تدعم مجلس إدارة النادي السابقة.



وقامت تلك الشركة بنشر انتقادات ضد لاعبي الفريق ومدربيه، ومن بينهم قائد البلاوغرانا ليونيل ميسي وجيرارد بيكيه وزميلهما السابق تشافي هيرنانديز، وكذلك المدير الفني الأسبق بيب غوارديولا، ما تسبب في جدل واسع، ودفع في النهاية باستقالة 6 من أعضاء مجلس إدارة بارتوميو، الذي اضطر للتخلي عن منصبه في النهاية عقب حملة لسحب الثقة منه ومجلس إدارته.



وعلى خلفية هذه الفضيحة تم استدعاء بارتوميو ومجموعة من معاونيه للمثول أمام القضاء يوم الاثنين، حيث تمسكوا جميعاً بحقهم في عدم الإدلاء بشهادتهم أمام الشرطة، قبل أن يتم الإفراج عنهم لاحقاً.



وكشف تقرير الشرطة الذي اطلعت عليه (إفي) أن شركة I3 Ventures وضعت قائمة سوداء لصحفيين ينتقدون إدارة بارتوميو وكذلك لأعضاء من محيط النادي، وذلك في بريد إلكتروني داخلي صادر يوم 7 يونيو 2018.



وتعد هذه أحد الأدلة التي عثرت عليها الشرطة أثناء تفتيش مكاتب I3 Ventures ضمن التحقيق في عملية (بارسا جيت)، مشيرة إلى أن البريد الإلكتروني كان يهدف للتحضير لاجتماع بهذا الخصوص.

#بلا_حدود