الجمعة - 23 أبريل 2021
الجمعة - 23 أبريل 2021
فرحة لاعبي برشلونة بهدف بيكيه. (أ ف ب)

فرحة لاعبي برشلونة بهدف بيكيه. (أ ف ب)

بـ«ريمونتادا» جديدة.. برشلونة يطيح بإشبيلية ويصعد لنهائي الكأس

بعد أيام من انتصاره على إشبيلية في عقر داره بهدفين دون رد في الليغا، واصل برشلونة تكريس تفوقه على الفريق الأندلسي بالتأهل على حسابه لنهائي كأس الملك بـ«ريمونتادا» جديدة بفوزه بثلاثية نظيفة الأربعاء في إياب نصف النهائي.

وعلى ملعب (الكامب نو)، قطع البلاوغرانا نصف الطريق نحو بطاقة التأهل للنهائي بالتقدم في النتيجة مبكراً بعد 12 دقيقة بفضل الجناح الفرنسي الشاب عثمان ديمبيلي.

كادت الأمور تتعقد على رفاق الأرجنتيني ليونيل ميسي بعد احتساب الحكم ركلة جزاء للضيوف الأندلسيين، قبل أن يتنفس الجميع الصعداء بضياع الركلة عن طريق النجم الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس.

وعندما كانت المباراة تلفظ أنفاسهما الأخيرة، انقلبت الأمور رأساً على عقب بعد طرد لاعب الوسط البرازيلي فرناندو ببطاقتين صفراوين.

استغل لاعبو برشلونة النقص العددي في صفوف إشبيلية، لإعادة المباراة لنقطة الصفر بالهدف الثاني في الوقت المحتسب بدلاً من الضائع بتوقيع المدافع المخضرم جيرارد بيكيه، ليتأجل حسم بطاقة التأهل لشوطين إضافيين.

وفي الشوط الإضافي الأول، اقترب البرسا كثيراً من اقتناص بطاقة النهائي بالهدف الثالث الذي سجله المهاجم الدنماركي مارتين برايثوايت في الدقيقة 95.

تبخرت آمال الضيوف في العودة تماماً للمباراة، بطرد آخر كان هذه المرة من نصيب المهاجم الهولندي لوك دي يونغ في الدقيقة 103.

وبهذه النتيجة يحجز رجال المدرب الهولندي رونالد كومان بطاقة التأهل للنهائي (الـ42 في تاريخهم) بإجمالي مواجهتَي الذهاب والإياب (3-2)، بعد تأخرهم في المباراة الأولى الشهر الماضي بثنائية نظيفة.

وعاد البرسا لنهائي الكأس بعد أن غاب عنه في الموسم الماضي، بحثاً عن لقبه الـ31 في بطولته المفضلة التي يحمل الرقم القياسي في الفوز بها.

#بلا_حدود