الاحد - 11 أبريل 2021
الاحد - 11 أبريل 2021
برشلونة (جيتي)

برشلونة (جيتي)

بالأرقام.. غياب الجماهير يؤثر سلباً على نتائج برشلونة

يصادف يوم الأحد مرور عام على آخر مباراة لعبها برشلونة على ملعب «كامب نو» أمام جماهيره. منذ ذلك الحين، وبسبب قيود الحد من انتشار فيروس كورونا، لعب برشلونة في «كامب نو» 24 مباراة دون تلقي الدعم غير المشروط من جماهيرهم، وحصدوا انتصارات أقل بكثير من تلك التي اعتادوا تحقيقها.

مع الأخذ في الاعتبار آخر 24 مباراة مع الجمهور في المدرجات، حقق برشلونة 22 انتصاراً وتعادلين (لم يعرفوا طعم الهزيمة) وأحرزوا 68 هدفاً، واستقبلوا 12 هدفاً، وكانت آخر 6 مباريات في موسم (2018-2019)، و18 في بداية موسم (2019ـ2020)، أول 12 مباراة كانت مع إرنستو فالفيردي على مقاعد البدلاء، والست المتبقية مع كيكي سيتين.

في الـ24 مباراة الماضية، بدون جمهور، الست الأولى مع كيكي سيتين، والباقي (18) مع رونالد كومان، افتقد فيها الفريق فعلاً دعم جماهيره في «كامب نو»: 15 انتصاراً، و5 تعادلات، و4 هزائم، سجل فيها الفريق 53 هدفاً، واستقبل 27 هدفاً.

كانت آخر مرة لعب فيها برشلونة أمام جماهيره في «كامب نو» يوم السبت 7 مارس 2020. في ذلك اليوم، حضر 77.035 متفرجاً في مدرجات «كامب نو» لمشاهدة مباراة الدوري الإسباني ضد ريال سوسيداد. وفاز برشلونة بهدف لصفر من توقيع ميسي من ركلة جزاء في الدقيقة 81.

منذ ذلك الحين، في 24 مباراة بدون جمهور، احتفل الفريق بـ15 انتصاراً على أرضه، و53 هدفاً في صمت، بينما في ظل الظروف العادية، كان من الممكن أن يحتفوا بانتصاراتهم مع جماهيرهم، خاصة في العودة ضد إشبيلية في كأس الملك (3-صفر). كانت أول ليلة ساحرة في الملعب بدون جمهور.

#بلا_حدود