الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
الثلاثاء - 07 ديسمبر 2021
السويسري روجيه فيدرر. (رويترز)

السويسري روجيه فيدرر. (رويترز)

بعد عام من الغياب.. فيدرر «العائد» ينفي التفكير في الاعتزال

أكد السويسري روجيه فيدرر العائد إلى المنافسات بعد غياب أكثر من عام، أنه لم يفكر في الاعتزال بعد خضوعه لجراحتين في الركبة، وذلك قبل يومين من مشاركته المرتقبة في دورة الدوحة.

ولم يلعب فيدرر المتوج بـ20 لقباً في البطولات الكبرى أي مباراة منذ خسارته في نصف نهائي بطولة أستراليا المفتوحة، أولى بطولات الغراند سلام، أمام الصربي نوفاك ديوكوفيتش المصنف أول في يناير 2020.

وأقر السويسري أن عودة لاعب بعمره إلى المنافسات بعد جراحة قد لا تكون أمراً اعتيادياً.

وقال في حديث مع الصحافة في العاصمة القطرية الأحد: «أعلم أنه من النادر عودة رجل يبلغ من العمر 40 عاماً بعد غياب عام».

وتابع فيدرر المقرر أن يخوض مباراته الأولى الثلاثاء أو الأربعاء: «الأمر الأهم أنني لا أشعر بالألم وتعافيت من الإصابة. أنا سعيد جداً بالعودة إلى المنافسات، لم أفكر أبداً أن الأمر سيستغرق كل هذا الوقت».

ورأى فيدرر أنه على رغم أن «التوقعات ضئيلة جداً» حيال فوزه في الدوحة، فإنه يأمل أن يفاجئ نفسه.

وأكد المصنف خامساً عالمياً الذي سيتراجع إلى المركز السادس، الاثنين، لصالح اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس «بالطبع أنا واثق وإلا لما وضعت نفسي في هذا الموقف». وأضاف ضاحكاً «أرى نفسي مع الكأس».

وتابع: «أشعر وكأنه لا يزال هناك شيء لأقدمه، الاعتزال لم يكن ضمن مخططاتي أبداً. لا أمانع القيام بإعادة تأهيل».

وأكد السويسري أنه يأمل أن يكون جاهزاً بنسبة «100%» لبطولة ويمبلدون الإنجليزية، ثالثة البطولات الكبرى، في يونيو المقبل التي حقق لقبها 8 مرات، مضيفاً أنه لم يتخذ بعد قراراه بشأن مشاركته في الأولمبياد والبطولات والدورات الأخرى.

وأردف: «لا زلت أعمل لأكون أقوى بدنياً، أفضل، أسرع. سأرى فيما خص دورة دبي ومن ثم سنرى موسم الملاعب الترابية».