الخميس - 02 ديسمبر 2021
الخميس - 02 ديسمبر 2021
لاعبو فولهام يحتفلون بالفوز على ليفربول. (أ ب)

لاعبو فولهام يحتفلون بالفوز على ليفربول. (أ ب)

فولهام يوجّه صفعة جديدة لليفربول «المنهار» بفوز تاريخي في آنفليد

ضاعف فولهام محنة ليفربول في الموسم الحالي بالدوري الإنجليزي لكرة القدم، وتغلب عليه 1-صفر في عقر داره اليوم الأحد في المرحلة الـ27 من المسابقة، والتي شهدت اليوم أيضاً تعادل ويست بروميتش ألبيون مع نيوكاسل سلبياً.

على استاد «آنفيلد» في ليفربول، ضاعف فولهام محنة ليفربول، وتغلب عليه بهدف نظيف سجله ماريو ليمينا في الدقيقة 45.

والهزيمة هي الثانية على التوالي لليفربول في المسابقة، والسادسة للفريق في آخر 7 مباريات خاضها برحلة الدفاع عن اللقب في الموسم الحالي.

وتجمد رصيد ليفربول عند 43 نقطة في المركز السابع ليبتعد الفريق خطوة جديدة عن صراع المراكز الأولى بأن فرص الفريق في الدفاع عن اللقب أصبحت شبه معدومة في ظل اتساع الفارق مع مانشستر سيتي المتصدر إلى 22 نقطة.

ورفع فولهام رصيده إلى 26 نقطة في المركز الـ18 بفارق الأهداف فقط خلف برايتون.

والهزيمة هي الثانية فقط لليفربول في 24 مباراة خاضها على ملعبه أمام فولهام في الدوري الإنجليزي، فيما حقق ليفربول الفوز في 16 من هذه المباريات مقابل 6 تعادلات.

وحافظ فولهام على سجله خالياً من الهزائم في آخر 8 مباريات خاضها الفريق بالدوري خارج ملعبه، وهي أطول سلسلة من المباريات المتتالية للفريق خارج أرضه بدون هزيمة على مدار تاريخ النادي.

ولم يقدم ليفربول العرض المنتظر منه في الشوط الأول، حيث اقتصرت محاولات الفريق على مناوشات فردية من اللاعبين، وكان معظمها من اللاعب المصري محمد صلاح، ولكن هذه المحاولات لم تثمر.

ونال ليفربول العقاب على هذا في الدقيقة 45 إثر تمريرة من إيفان كافاليرو، استغلها ماريو ليمينا وسدد كرة قوية زاحفة استقرت في المرمى ليعلن تفوق فولهام قبل نهاية الشوط الأول مباشرة.

وفي الشوط الثاني، كثّف ليفربول هجماته وحاصر ضيفه داخل منطقة الجزاء معظم الوقت، ولكن الفرص ضاعت تباعاً بسبب سوء الحظ أحياناً وعدم التركيز أحياناً أخرى، نظراً لتوتر أعصاب لاعبي ليفربول بمرور الوقت.

وسقط ويست بروميتش ألبيون في فخ التعادل السلبي مع نيوكاسل ليرفع رصيده إلى 18 نقطة في المركز الـ19 قبل الأخير مقابل 27 نقطة لنيوكاسل الذي تقدم للمركز الـ16.