الجمعة - 18 يونيو 2021
الجمعة - 18 يونيو 2021
ليونيل ميسي وخوان لابورتا. (صحيفة مترو)

ليونيل ميسي وخوان لابورتا. (صحيفة مترو)

لماذا ميسي أقرب للبقاء من الرحيل عن برشلونة؟

لا يتوقف عشاق برشلونة عن التفكير في بقاء نجم الفريق الأول ليونيل ميسي أم الانتقال لصفوف باريس سان جيرمان أو مانشستر سيتي بنهاية الموسم الحالي في صفقة مجانية.

لم يوقع ميسي حتى الآن مع أي نادٍ كما رفض الجلوس على طاولة المفاوضات مع إدارة كارليس توسكيتس منتظراً الرئيس الجديد لكن مع وصول خوان لابورتا هل سيستمر اللاعب الأرجنتيني في صفوف النادي.

السر في تصرفات ميسي

قام ميسي بأمور عديدة في الفترة الماضية تشير إلى رغبته في البقاء، أولها رفضه الجلوس على طاولة المفاوضات مع باريس سان جيرمان أو مانشستر سيتي في الفترة الماضية رغم خلافاته مع إدارة بارتوميو وكذلك توتر العلاقة بينه وبين الإدارة المؤقتة.

يمتلك الأرجنتيني حق الجلوس مع أي نادٍ منذ يناير الماضي لكنه رفض تحديد مصيره وقرر انتظار رئيس برشلونة الجديد وشارك كذلك للمرة الأولى في الانتخابات الرئاسية وأدلى بصوته بصحبة نجله الذي يبدو أنه سعيد بالعيش في كتالونيا ولا يخطط للرحيل على الاطلاق.

هنأ البرغوث خوان لابورتا بالرئاسة في إشارة لاقتناعه بوصول الرئيس الجديد وما يؤكد ذلك صحيفة «موندو ديبورتيفو» التي ذكرت أن عائلة ميسي بالكامل قامت بتأييد لابورتا في الانتخابات الرئاسية.

يشير سبب آخر إلى رغبة ميسي في الاستمرار في النادي هو كون لابورتا يمتلك علاقات قوية مع العديد من الوكلاء ووعد بضم لاعبين على أعلى مستوى للفريق في الصيف وارتبط بالفعل بالتعاقد مع سيرغيو أغويرو صديق ميسي وكذلك النمساوي دافيد ألابا والنرويجي ايرلينغ هالاند.

وأكدت صحيفة «سبورت» المقربة من برشلونة أن خورخي ميسي ينتظر مكالمة من لابورتا وهو أمر كذلك يشير لكون رغبة ليو هي البقاء مع النادي لا سيما أن أنتونيو روكوزو زوجة ميسي أشارت مراراً وتكراراً لرغبتها في العيش في كتالونيا لأطول فترة ممكنة.

يبدو أن كل الطرق تشير لرغبة ميسي في البقاء مع فريق ملعب كامب نو وهو ما يؤكده اللاعب برفضه الجلوس على طاولة المفاوضات مع أي نادٍ منذ يناير الماضي وكذلك بالتركيز في المباريات وتقديم عروض رائعة مع الفريق الكتالوني.

#بلا_حدود