الخميس - 17 يونيو 2021
الخميس - 17 يونيو 2021
(أ ف ب)

(أ ف ب)

أتلتيكو لمواصلة الدفاع عن صدارة الليغا أمام خصمه المفضل

يسعى أتلتيكو مدريد في الجولة الـ27 من الدوري الإسباني لكرة القدم، للدفاع عن الصدارة التي بات يحلق بها بفارق أكبر عن أقرب ملاحقيه بعد الفوز على أثلتيك بلباو في المباراة التي كانت مؤجلة له، وسيفعل ذلك أمام منافسه المفضل، خيتافي الذي لم يفز على الروخيبلانكوس أو يهز شباكه منذ نحو عقد.

وبعد الانتصار الذي حققه على بلباو (2-1) على ملعب واندا متروبوليتانو أمس الأربعاء في المباراة المؤجلة من الجولة الـ18، رفع فريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني رصيده إلى 62 نقطة في الصدارة ووسع الفارق مع برشلونة الوصيف إلى 6 نقاط ومع ريال مدريد صاحب المركز الثالث، إلى 8.

ولا يزال أمام أتلتيكو 12 جولة في المسابقة ليحافظ على العمل والجهد المبذول طوال المنافسة، وستكون المحطة الأولى على ملعب كوليسوم ألفونسو بيريز يوم السبت حين يحل ضيفاً على خيتافي الذي يواجه موسماً معقداً ولا يبعد كثيراً عن منطقة الخطر في ترتيب الليغا.

وربما يسوء وضع خيتافي أكثر من ذلك بعد مواجهة أتلتيكو الذي حافظ على نظافة شباكه أمام هذا الفريق منذ السادس من نوفمبر 2011، وفي حقبة «التشولو» لم يتجرع هزيمة واحدة أو يتلقى أهدافاً.

أما برشلونة، الذي سيختتم الجولة يوم الاثنين أمام هويسكا على ملعب الكامب نو، فيستأنف منافسات الليغا بعد خروجه من دوري أبطال أوروبا على يد باريس سان جيرمان الذي تعادل بهدف لمثله في مباراة الإياب الأربعاء في حديقة الأمراء وكان فاز في الذهاب (4-1) في معقل البلوغرانا.

وبعد هذا الإقصاء من الشامبيونزليغ في ثمن النهائي، لا شك أن فريق المدرب الهولندي رونالد كومان سيسعى الآن بكل طاقته لملاحقة أتلتيكو في الليغا التي حقق فيها البلوغرانا 13 انتصاراً وتعادل في 3 خلال آخر 16 جولة، ليصل إلى الوصافة بعدما كانت فرصه معدومة تقريباً في بداية الموسم حيث كان يعاني في مراكز متأخرة.

أما بالنسبة لريال مدريد، فإن التعادل في آخر مباراتين، أمام ريال سوسييداد ثم في الديربي، يقلص من فرصه على الرغم من أنه لا يزال في المنافسة لكن بدون أي هامش للخطأ.

وسيكون الاختبار القادم يوم السبت أمام إلتشي الذي باغت الريال بالفعل في النصف الأول من الدوري، والآن سيسعى لتحقيق أول انتصار له في معقل الملكي تماماً كما نجح قادش في ذلك في أكتوبر الماضي.

وسيذهب إلتشي لهذه الزيارة منتشياً بعد الفوز على خصم بحجم إشبيلية في الجولة الماضية ما سمح له بالتقاط أنفاسه خارج منطقة الهبوط، في حين يواجه الريال هذا اللقاء بحذر إدراكاً منه أن الفرق المهددة في قاع الترتيب ألحقت به الكثير من الأذى في هذا الموسم من الليغا، كما أن أي تعثر قد يعني خسارة اللقب عملياً.

وأوقفت هذه الخسارة أمام إلتشي، إلى جانب الهزيمة مرتين على يد برشلونة -في كأس الملك وفي الدوري- قطار إشبيلية الذي ودع أيضاً الشامبيونزليغ لصالح بوروسيا دورتموند، وبعد أن كان في البداية ضمن المرشحين للقب الليغا، أصبح الآن لحاقه بالنسخة المقبلة من دوري الأبطال مهدداً.

وفي الجولة المقبلة، سيستقبل الفريق الأندلسي، الذي يحتل المركز الرابع بـ48 نقطة، ريال بيتيس على ملعب رامون سانشيز بيزخوان يوم الأحد.

جدول مباريات الجولة الـ27:

الجمعة: ليفانتي- فالنسيا

السبت: ديبورتيفو ألافيس- قادش

ريال مدريد- إلتشي

أوساسونا- بلد الوليد

خيتافي- أتلتيكو مدريد

الأحد: سيلتا فيغو- أثلتيك بلباو

غرناطة- ريال سوسييداد

إيبار- فياريال

إشبيلية- ريال بيتيس

الاثنين:

برشلونة- هويسكا.

#بلا_حدود