الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
( AFP)

( AFP)

رأسية جريزمان تقود فرنسا للفوز على البوسنة في تصفيات المونديال

قاد أنطوان جريزمان منتخب فرنسا للفوز على مضيفه منتخب البوسنة والهرسك 1 / صفر، ضمن منافسات الجولة الثالثة من المجموعة الرابعة بتصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2022 .

وسجل جريزمان هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 60 .

وبهذا الفوز يرتفع رصيد منتخب فرنسا، حامل لقب كأس العالم في النسخة الماضية بروسيا 2018، إلى سبع نقاط في صدارة ترتيب المجموعة ، فيما تجمد رصيد منتخب البوسنة عند نقطة واحدة في المركز الرابع قبل الأخير.


وفي مباراة أخرى بالمجموعة ذاتها، سقط المنتخب الأوكراني صاحب المركز الثاني في الترتيب، في فخ التعادل 1 / 1 مع ضيفه منتخب كازاخستان .

وتقدم المنتخب الأوكراني عن طريق رومان ياريمتشوك في الدقيقة 20، قبل أن يسجل سيريكزان موزيكوف هدف التعادل لكازاخستان في الدقيقة .59

ورفع المنتخب الأوكراني رصيده إلى ثلاث نقاط في المركز الثاني، فيما حصد منتخب كازاخستان النقطة الأولى في مشواره بالتصفيات، ويحتل المركز الخامس والأخير في الترتيب.

وبدأت مواجهة البوسنة وفرنسا، بضغط من جانب منتخب البوسنة، حيث قاده ميراليم بيانيتش لاعب وسط برشلونة الإسباني والمهاجم المخضرم إدين دزيكو لشن بعض الهجمات التي لم تشكل خطورة كبيرة على مرمى هوجو لوريس حارس مرمى المنتخب الفرنسي.

وبمرور الوقت دخل المنتخب الفرنسي الذي تفاجأ بضغط منافسه أجواء المباراة، وحاول عن طريق نجمه كيليان مبابي تهديد دفاع منتخب البوسنة وحارس مرماه إبراهيم سيهيك.

واستحوذ المنتخب الفرنسي على الكرة فيما تراجع المنتخب البوسني إلى منطقة جزاءه، وتناوب مبابي وكومان على شن الهجمات على مرمى سيهيك دون هز الشباك.

وفي الدقيقة 24 سدد داركو تودورفيتش كرة قوية تصدى لها لوريس حارس مرمى فرنسا بصعوبة.

وبعد عشر دقائق من تلك المحاولة، وجه كينجسلي كومان لاعب المنتخب الفرنسي ضربة رأس بتجاه مرمى سيهيك لكن الكرة مرت فوق العارضة.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل السلبي.

ومع بداية الشوط الثاني استعاد المنتخب الفرنسي السيطرة على مجريات الأمور، وتحرك أنطوان جريزمان ومبابي بغرض تسجيل هدف التقدم في مرمى المنتخب البوسني الذي واصل التراجع لمنطقة جزاءه.

وفي الدقيقة 60 نجح المنتخب الفرنسي في تسجيل هدف التقدم عن طريق جريزمان الذي تلقى كرة عرضية من أدريان رابيو، ليوجهها بضربة رأس في الشباك معلنا تقدم فريقه.

وبعد الهدف واصل المنتخب الفرنسي ضغطه على منافسه بغرض تسجيل هدف ثان، فيما اعتمد المنتخب البوسني على الهجمات المرتدة من أجل تسجيل هدف التعادل.

وفي الوقت الذي لم يجر فيه ديديه ديشان المدير الفني للمنتخب الفرنسي سوى تبديلين فقط بإشراك كل من أوليفيه جيرو وموسى سيسوكو بدلا من كينجسلي كومان وتوماس ليمار على الترتيب، قام إيفايلو بيتيف مدرب المنتخب البوسني بإجراء ثلاث تبديلات في تسع دقائق فقط، إلا أن تلك التبديلات لم تساهم في تسجيل هدف التعادل.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز فرنسا 1 / صفر.
#بلا_حدود