الاحد - 18 أبريل 2021
الاحد - 18 أبريل 2021
صورة مركبة لمارتينيز وميسي. (غيتي)

صورة مركبة لمارتينيز وميسي. (غيتي)

مارتينيز: سأسعد لفوز ميسي بالمونديال أكثر من نفسي

أكد الأرجنتيني إيميليانو مارتينيز، حارس مرمى آستون فيلا، أن سعادته ستكون أكبر إذا توج مواطنه ليونيل ميسي بالمونديال أو بكوبا أمريكا، عنها إذا فاز هو بهذين اللقبين، مشيراً إلى أن هذا هو الأمر الوحيد الذي ينقص مسيرة نجم برشلونة.



وفي مقابلة مع (إفي)، قال حارس أرسنال السابق، رداً على سؤاله عما إذا كانت النسخة المقبلة من كوبا أمريكا ومن كأس العالم، هي الفرصة الأخيرة لميسي (33 عاماً) للتتويج بلقب مع الأرجنتين، إن البرغوث «هو اللاعب الذي حقق أكبر عدد من الانتصارات في كل العالم، الجميع يتمنى أن يفوز» بهذه الألقاب التي تنقص خزانته.



وأضاف أن الجميع يرغب في ذلك «فقط لكونه ميسي. بالنسبة لي سيسعدني ويشرفني أن أحصد لقباً ما معه. سيكون أمراً مدهشاً بالنسبة لكل من يلعب إلى جانبه».



وحول دفاعه عن قميص «الألبيسيلستي» إلى جانب نجم البرسا، أكد أن «هذا أفضل شيء يمكن أن يحدث لك على المستوى الرياضي. فأنت تنافس إلى جانب أفضل لاعب في العالم. ماذا يمكن أن يكون أفضل من أن يكون ميسي في فريقك؟».



وتابع قائلاً: «أنا كحارس يجب أن أحاول التصدي لكل التسديدات لأنني أعلم أنه سيسجل هدفاً. الأمر أشبه بأن تضع سيارة على وضعية التربو. حين تأتي كرة باتجاهي أعمل على هذه الوضعية لمنحه هو الفرصة للتسجيل».



وأكد: «كل ما أفعله سيكون من أجل مساعدته على الفوز. سأسعد لفوزه بكوبا أمريكا أو المونديال أكثر مما سأسعد إذا فزت أنا».



وعن انتقاله من أرسنال إلى أستون فيلا الصيف الماضي ليكون الحارس الأساسي، أكد اللاعب الأرجنتيني (28 عاماً) «أردت التغيير. أعتقد أنني حققت النجاح مع (الغنرز) لأنني رحلت وأنا أحمل لقبين ولعبت كل المباريات مع واحد من

أفضل الأندية بالعالم».



وأبرز: «لم أرحل كفاشل.. لكن في النهاية يرغب المرء في التغيير بعد 10 أعوام مع الفريق وبعد كل هذا الكفاح».

#بلا_حدود