الثلاثاء - 13 أبريل 2021
الثلاثاء - 13 أبريل 2021
مينو رايولا. (لاغازيتا)

مينو رايولا. (لاغازيتا)

مينو رايولا يتلاعب بعالم كرة القدم

«جيبي ثم جيبي ثم جيبي ثم اللاعب»، هكذا هو الشعار الذي رفعه وكيل اللاعبين الشهير مينو رايولا في السنوات الماضية سواء في تسويق الهولندي ماتياس دي ليخت أو الفرنسي بول بوغبا أو جانلويجي دوناروما أو النجم الحالي للكرة العالمية مينو رايولا.

ويمتلك رايولا قوة شخصية هائلة يمكن من خلالها التحكم في اللاعبين وتحديد وجهاتهم، وهو ما اعترف به عند حديثه عن انتقال هالاند لدورتموند مؤكداً أنه هو من طلب من اللاعب الذهاب للفريق الألماني، كما قال في السابق إنه من نصح دي ليخت بالانتقال ليوفنتوس.



رايولا يتلاعب بالعالم أجمع

تتفق معه أو تختلف لكنك تعلم جيداً مدى حب اللاعبين لفكرة امتلاك وكيل مثل رايولا يعلم جيداً كيف يمنحهم الكثير من المال، رايولا هو الرجل الذي يتلاعب بميلان حالياً ويشترط حصول اللاعب على 10 ملايين يورو من أجل تمديد تعاقده الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي.

رايولا هو الرجل الذي يهدد مانشستر يونايتد برحيل بول بوغبا بنهاية الموسم الحالي بسعر منخفض قبل عام فقط من نهاية عقده في يونيو 2022 ويهدد بإمكانية رحيل اللاعب مجاناً في حال رفض يونايتد تلبية مطالبه.

بول بوغبا. (غيتي)

الآن رايولا يتلاعب برباعي إنجلترا مانشستر يونايتد، مانشستر سيتي، تشيلسي وليفربول، بالحديث مع الرباعي من أجل هالاند، مثلما عقد اجتماعاً بالأمس الخميس مع خوان لابورتا رئيس برشلونة وكذلك رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز.

لا يهتم رايولا إطلاقاً بفكرة البحث عن مستقبل لاعبيه مثلما يبحث عن الأموال، وهو الأمر الذي دفعه لتحويل وجهة ماتياس دي ليخت من الانتقال إلى صفوف برشلونة للعب في يوفنتوس، وذلك على الرغم من علاقة الصداقة القوية بين دي يونغ ودي ليخت لكن اللاعب اقتنع بالذهاب الى تورينو بدلاً من اللعب بجانب صديقه بملعب كامب نو.

البحث عن العمولة الأكبر

رايولا يعتاد دائماً تطبيق فكرة الاستماع لكل العروض المقدمة للاعبين، ثم اختيار الفريق الأكثر تقديماً للعمولة له ولوالد اللاعب وكذلك من سيمنح اللاعب راتباً أكبر.

الآن رايولا ينفذ خطة جديدة بحثاً عن أكبر مبلغ ممكن من خلال الاجتماع الخميس مع فلورنتينو بيريز وخوان لابورتا، ثم الجمعة مع تشيلسي، ليفربول، يونايتد والسيتي ليختار في النهاية من يقدم العرض الأكبر من الجانب المالي ليحول لاعبه إلى مزاد قبل تحديد ما هي رغبة اللاعب.

رايولا هو الرجل الذي طالب بالقضاء على قرارات الفيفا بمنع وكلاء اللاعبين من الحصول على عمولات مالية كبيرة، هو الرجل الذي يهدد بالقضاء على الفيفا بسبب حبس العديد من المسؤولين في قضايا فساد في الفترة الماضية، وهو الرجل الذي لا يتوقف عن انتقاد أي مدرب لا يشرك اللاعبين لديه بل والأندية، مثلما حدث مع يونايتد عندما تحول بوغبا لجليس مقاعد البدلاء، وكذلك انتقاده لبيب غوارديولا بسبب تعامله مع زلاتان إبراهيموفيتش.

#بلا_حدود