الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
إيتو إبراهيموفيتش داني ألفيس ورونالدينيو (ماركا)

إيتو إبراهيموفيتش داني ألفيس ورونالدينيو (ماركا)

أبرز صفقات لابورتا في مرحلته الأولى مع برشلونة

سلطت صحيفة «ماركا» الإسبانية الضوء على أبرز الصفقات التي قام به الرئيس الحالي لبرشلونة خوان لابورتا خلال مرحلته الأولى مع النادي.

لابورتا الذي تولى رئاسة برشلونة بين عامي 2003 و2010، فاز بمنصب الرئيس للمرة الثانية في تاريخه بعد انتخابه في مارس الماضي، عقب حصوله على 30 ألفاً و184 صوتاً بنسبة 54.28%، متفوقاً على منافسيه توني فريشيا، وفيكتور فونت.

وأظهر لابورتا خلال مرحلته الأولى قدرته الكبيرة على التوقيع مع النجوم الكبار، وتأمل جماهير البارسا في أن يساعد هذا في ضم إيرلينغ هالاند الحلم الكبير للنادي وللابورتا نفسه.

وحالما تولى لابورتا منصبه، في موسم (2003ـ2004)، وبعد فشل التوقيع بيكهام، الذي كان من المقرر أن يكون أول توقيع له خلال فترته الأولى. إذ كان النادي قد توصل إلى اتفاق بالفعل مع مانشستر يونايتد، وتم الإعلان عن ذلك، لكن موافقة اللاعب كانت مفقودة، لتفشل الصفقة في النهاية، ويغير بيكهام وجهته إلى ريال مدريد.

ورغم هذه الانتكاسة، استطاع لابورتا تعويض هذا الفشل في صيف 2003، بالتوقيع مع النجم البرازيلي رونالدينيو من باريس سان جيرمان مقابل 42.5 مليون يورو. كان رونالدينيو هو النجم الكبير في فترة الانتقالات هذه، لكن النادي ضم أيضاً أسماءً أخرى مثل رافا ماركيز، كواريسما، رشدي رتشبر. وفي يناير وصل دافيدز.

في العام التالي، قام لابورتا باستثمار كبير، أنفق ما يقرب من 72 مليون يورو، وكان نجمه في نافذة الانتقالات هو صامويل إيتو. دفع برشلونة 24 مليون يورو لضمه من مايوركا. ووصل أيضاً في نفس نافذة الانتقالات كل من ديكو، لودوفيك جيولي، ماكسي لوبيز، بيليتي، وإدميلسون، من بين آخرين. كان هذا العام هو الذي وقع فيه النادي الكتالوني مع أكبر عدد من اللاعبين، وأنهى الموسم بالحصول على لقب الدوري.

في موسم (2005ـ2006)، فاز برشلونة بالدوري الإسباني، وكأس السوبر، ودوري أبطال أوروبا، رغم عدم قيام النادي باستثمارات كبيرة، حيث بدأت التعزيزات في الصيفين السابقين تؤتي ثمارها، ولم يقدم لابورتا سوى إيزكويردو، وفان بوميل في هذا الموسم. وكلاهما دون كلفة.

في صيف عام 2006، وقع برشلونة مع غوديونسون مقابل 12 مليون يورو، تورام (5 ملايين يورو)، جانلوكا زامبروتا (14 مليون يورو). في ذلك الموسم احتفلوا فقط بكأس السوبر. في عام 2007، عاد لابورتا إلى السوق ووقع مع 4 لاعبين هم: تيري هنري، يايا توري، أبيدال، وميليتو. لكن الموسم كان مخيباً، ما دفع لابورتا لبداية حقبة جديدة بتعيين بيب غوارديولا مدرباً للفريق بدلاً من ريكارد.

حصل المدرب الكتالوني على تعزيزات بالتوقيع مع كيتا، بيكيه، كاسيريس، ألفيس، هليب، هنريك، وبينتو، وحقق ثلاثية الدوري، كأس الملك، ودوري أبطال أوروبا.

في موسمه الأخير في رئاسة برشلونة، قام لابورتا باستثمار ضخم في سوق الانتقالات، وأنهى الفريق الموسم بالتتويج بالدوري الإسباني، كأس السوبر الإسباني والأوروبي، وكأس العالم للأندية. أنفق 108 ملايين يورو، منها 69.5 مليون يورو بضم إبراهيموفيتش، وكان برفقته ماكسويل، تشيغرينسكي، وكيريسون، إضافة إلى إغلاق التوقيع مع ديفيد فيا.

مع هذه السيرة الذاتية في التوقيع مع كبار النجوم خلال فترته الأولى، لن تكون مفاجأة إذا استطاع لابورتا إقناع إيرلينغ هالاند بالانضمام للبارسا، والذي يعتبر هدفه الرئيسي منذ البداية على الرغم من إدراكه للمنافسة الشديدة.

#بلا_حدود