الثلاثاء - 20 أبريل 2021
الثلاثاء - 20 أبريل 2021
وستون مكيني لاعب يوفنتوس. (أ ب)

وستون مكيني لاعب يوفنتوس. (أ ب)

يوفنتوس يعيد الثلاثي المُعاقب للتدريبات الجماعية

عاد الثلاثي الأرجنتيني باولو ديبالا والبرازيلي آرثر ميلو والأمريكي وستون مكيني، اليوم الأحد، لتدريبات يوفنتوس الإيطالي بعد أن تم استبعادهم من مباراة «الديربي» أمام تورينو السبت والتي انتهت بالتعادل (2-2)، عقاباً لهم على خرق قواعد مكافحة فيروس كورونا المستجد في إيطاليا، والمشاركة في عشاء جماعي.

وعاد «البيانكونيري» للتدريبات الجماعية، صباح اليوم الأحد، للتحضير للمواجهة المهمة، يوم الأربعاء، المقبل أمام نابولي على ملعب (أليانز ستاديوم)، والمؤجلة من الجولة الثالثة، والتي يسعى الفريق خلالها للعودة لدرب الانتصارات بعد تعثرَيْه الأخيرين بخسارة وتعادل أمام بينيفينتو وتورينو على الترتيب، ومن ثم الحفاظ على موقعه في المركز الرابع (المؤهل لدوري الأبطال)، لا سيما أنه يمتلك نفس عدد نقاط فريق الجنوب برصيد 56 نقطة.

ووفقاً لما جاء في بيان النادي، أجرت المجموعة الأساسية في مواجهة تورينو تدريبات استشفائية، بينما خاض باقي اللاعبين تدريبات بدنية قوية شهدت مشاركة الثلاثي العائد من الإيقاف.

وسيكون باستطاعة المدرب أندريا بيرلو استدعاء كل من ديبالا، الغائب عن الملاعب منذ 10 يناير الماضي بسبب إصابة في الركبة، وآرثر ومكيني لقائمة مباراة «الأتزوري».

وكانت السلطات الإيطالية قد قامت بتغريم اللاعبين الثلاثة بسبب تنظيم حفل ليلي الأربعاء الماضي على الرغم من حظر هذا الأمر لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

وأوضحت الصحف المحلية أن الحفل تم تنظيمه بمنزل مكيني بالقرب من مدينة تورينو وكان هناك 20 مدعواً من بينهم ديبالا وآرثر وأسرهم.

ووصلت قوات حرس الدرك، الذي من المرجح أن يكون استدعاهم الجيران، لمنزل مكيني في تمام الـ23:30 بالتوقيت المحلي (21:30 ت.ج) ووقعوا غرامات على الأشخاص الحاضرين.

#بلا_حدود