الثلاثاء - 13 أبريل 2021
الثلاثاء - 13 أبريل 2021
لاعبو فالنسيا غادروا الملعب اعتراضاً على توجيه كالا بعض الكلمات العنصرية بحق دياكابي. (إ ب أ)

لاعبو فالنسيا غادروا الملعب اعتراضاً على توجيه كالا بعض الكلمات العنصرية بحق دياكابي. (إ ب أ)

قادش يهزم فالنسيا في مباراة «الأحداث العنصرية»

استعاد قادش ذاكرة الانتصارات في الليغا بفوزه القاتل على ضيفه فالنسيا (2-1) اليوم الأحد في مباراة شهدت أحداثاً عنصرية ضد مدافع الضيوف الفرنسي مختار دياكابي، وذلك ضمن الجولة الـ29 بدوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم «الليغا».

وعلى ملعب (رامون دي كارانثا)، تقدم قادش أولاً في النتيجة في الدقيقة 14 عن طريق مدافعه خوان كالا، قبل أن يتعادل فالنسيا بعد 5 دقائق بفضل المهاجم الفرنسي كيفين غاميرو.

سارت أحداث الشوط هادئة، قبل أن تشتعل في الدقيقة 26 بعد اشتباك بين الفرنسي مختار دياكابي، مدافع فالنسيا، وخوان كالا، مدافع قادش، ليشهر الحكم بعدها البطاقة الصفراء لكليهما.

لم يتوقف المشهد عند هذا الحد بل تفاجأ الجميع بلاعبي فالنسيا وهم يغادرون ملعب المباراة نحو غرف الملابس اعتراضاً على توجيه كالا بعض الكلمات العنصرية بحق دياكابي، لتتوقف المباراة لدقائق.

وبعدها عاد لاعبو فالنسيا مجدداً لأرض الملعب ولكن دون زميلهم الفرنسي الذي قرر عدم استكمال المباراة، لينزل بدلاً منه المدافع الشاب أوغو جيامون.

وعندما كانت المباراة تسير في طريها نحو التعادل، اقتنص ماركوس مورو النقاط الثلاث لقادش في الدقيقة 88، ليمنح فريقه انتصاراً غاب آخر جولتين (تعادل وخسارة).

ورفعت النقاط الثلاث رصيد قادش إلى 32 نقطة يبتعد بها عن منطقة الخطر إلى المركز الـ13.

على الجانب الآخر، سقط «الخفافيش» في فخ الخسارة الثالثة خلال آخر 5 جولات، الـ12 هذا الموسم، ليظل رصيد الفريق عند 33 نقطة في المركز الـ12.

#بلا_حدود