الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
من مباراة أتلتيكو وإشبيلية. (AFP)

من مباراة أتلتيكو وإشبيلية. (AFP)

صراع الليغا يشتعل بسقوط أتلتيكو مدريد أمام إشبيلية

اشتعل الصراع على لقب الليغا موسم 2020/2021 في المراحل الأخيرة من السباق بعد فوز إشبيلية على المتصدر أتلتيكو مدريد بهدف نظيف، ليتقلص الفارق بين الفريق المدريدي لأدنى درجة، انتظاراً لما سيسفر عنه ختام الجولة الـ29 مساء اليوم الاثنين، بمباراة برشلونة وبلد الوليد.

ورفعت هزيمة أبناء المدرب الأرجنتيني دييجو سيميوني حرارة المنافسة. لا يزال الأتلتي في الصدارة لكنه يبتعد بفارق 3 نقاط عن ريال مدريد وربما يكون الفاصل نقطة وحيدة إذا فاز البرسا بملعب كامب نو. ورغم أن إشبيلية لا يزال بعيداً عن المنافسة حيث تفصله 8 نقاط، فإنه عزز موقعه في المركز الرابع المؤهل لدوري الأبطال.

ويشهد السبت المقبل مواجهة خاصة بين صاحبي المركزين الثاني والثالث، ريال مدريد وبرشلونة، في كلاسيكو حاسم بملعب ألفريدو دي ستيفانو، بينما يزور أتلتيكو مدريد مدينة إشبيلية لمواجهة ريال بيتيس بملعب بينيتو فيامارين.

وتألق السلوفيني يان أوبلاك في الذود عن مرماه حين تصدى في ملعب رامون سانشيز بيثخوان لركلة جزاء أخرى من الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس في الدقيقة الثامنة، رغم أنه عجز عن التعامل مع الركلة التي جاء منها الهدف (ق70) والتي نفذها لاعب دولي أرجنتيني آخر هو ماركوس أكونيا.

أما لقاء قادش وفالنسيا فقد شابه التوتر بسبب إهانة عنصرية من خوان كالا إلى الفرنسي موكتار دياكابي، ورغم توقف المباراة بعض الوقت بسبب انسحاب لاعبي فالنسيا لبعض الوقت احتجاجاً على الواقعة، استؤنف اللقاء الذي تقدم فيه كالا أولا لقادش (ق14) قبل أن يرد الفرنسي كيفن جاميرو بهدف التعادل لفالنسيا (ق19)، إلا أن ماركوس ماورو خطف هدف الفوز لقادش في الوقت القاتل (ق88).

بالمثل، تمسك بيتيس بموقعه الأوروبي رغم التعادل مع إلتشي، رغم أنه بادر بالتقدم عن طريق ركلة جزاء نفذها بنجاح بورخا إجليسياس (ق14)، لكن إلتشي رد وأدرك التعادل عبر بيري ميا (ق36).

بينما تعقد وضع ألافيس أكثر بخسارة جديدة على ملعبه منديثوروا، على يد سلتافيجو الذي يمر بفترة جيدة حيث جاءت ثلاثية الفريق الجليقي عبر نوليتو وإياجو أسباس وسانتي مينا، بينما اكتفى ألافيس بالهدف الذي حمل توقيع فلوريان ليجين قبل 4 دقائق من نهاية اللقاء.

#بلا_حدود