الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي. (سكاي سبورتس)

بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي. (سكاي سبورتس)

غوارديولا يتعامل بذكاء قبل قمة مانشستر سيتي ودورتموند

لم يكن الإسباني بيب غوارديولا بطلاً لأوروبا منذ عام 2011، عندما كان مدرباً لبرشلونة بقيادة الجيل التاريخي رفقة ليونيل ميسي وتشافي هيرنانديز وأندريس إنييستا والبقية.

ومع مرور المواسم بدأت الانتقادات تطال غوارديولا بسبب فشله في التعامل مع البطولة الأوروبية بشكلٍ جيد، خصوصاً في المواسم الأخيرة عندما ودع دوري الأبطال رفقة مانشستر سيتي أمام أندية ليون وتوتنهام وموناكو.

مانشستر سيتي أكثر حذراً هذا الموسم

ويتفق الجميع على أن مهاجمي مانشستر سيتي وأبرزهم الإنجليزي رحيم ستيرلينغ من أغلقوا باب التأهل أمام ليون في الموسم الماضي، بعد إضاعتهم العديد من الفرص المحققة في المواجهة التي خسرها الفريق بنتيجة 3-1.

وفسر غوارديولا الخسارة والخروج الأوروبي بقوله «كان علينا أن نكون أكثر مثالية في هذه المسابقة ولم نفعل ذلك، كان علينا التعامل مع الهدف الأول بشكلٍ أفضل، لقد خلقنا فرصاً من أجل التسجيل ولم نسجل».

وفي الموسم الحالي يظهر مانشستر سيتي بشكلٍ أفضل وأكثر توازناً، خصوصاً بعد التوقيع مع المدافع البرتغالي روبن دياز، وظهور لاعبين بمستوى أفضل مثل جواو كانسيلو وإلكاي غوندوغان.

غوارديولا رفض التقليل من قيمة دورتموند

في نفس الوقت يبدو أن غوارديولا يتعامل مع دوري أبطال أوروبا بذكاء، وهذا جاء في تصريحه خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده قبل يومٍ على مباراة مانشستر سيتي وبوروسيا دورتموند في ربع نهائي البطولة من خلال الإشادة بالمنافس.

وقال غوارديولا «دورتموند فريق قوي وأخرج إشبيلية المتمرس في مرحلة خروج المغلوب، الفريق لم يتمكن من الظهور بمستويات رائعة لكنه يمتلك لاعبين مميزين مثل إيمري تشان وداوود وهالاند وسانشو ومونييه ورويس وهوملز وبراندت».

المدرب الإسباني بهذا التصريح يقلل من امتلاك السيتي مفاتيح التأهل بشكلٍ مؤكد رغم معاناة دورتموند في البوندسليغا.

#بلا_حدود