الجمعة - 16 أبريل 2021
الجمعة - 16 أبريل 2021
ليفربول (صحيفة ماركا)

ليفربول (صحيفة ماركا)

4 نقاط ضعف في ليفربول قبل مواجهة ريال مدريد

ينتظر عشاق الساحرة المستديرة هذا المساء متعة من العيار الثقيل عندما يحل ليفربول ضيفاً على ملعب ألفريدو دي ستيفانو في ذهاب دور ربع نهائي دوري الأبطال الأوروبي، بينما تلعب مباراة الإياب على أنفيلد الأربعاء 14 أبريل المقبل.

وبحسب صحيفة «ماركا»، فإن هناك 4 نقاط ضعف في الفريق الحالي لليفربول يمكن للفرنسي زين الدين زيدان مدرب ريال مدريد استغلالها، إليكم سلبيات فريق يورغن كلوب الحالية.

غيابات دفاعية

فريق أنفيلد أضعف دفاعياً 10 مرات مما كان عليه في الموسم الماضي في ظل غياب كل من جويل ماتيب وفيرجيل فان دايك وجو غوميز.

ليفربول نجح في ضم أوزان كاباك على سبيل الإعارة قادماً من صفوف شالكه في يناير الماضي، كما قرر تصعيد نايت فيليبس للعب مع الفريق الأول لكن المشاكل لم تتوقف في الدفاع.

معاناة أليسون بيكر

تحول أليسون بيكر من أفضل حراس العالم عام 2019 لحارس لا يتوقف عن ارتكاب الكثير من الأخطاء الكارثية في الموسم الحالي.

الحارس البرازيلي لم يعد يمنح الدفاع الأمان مثلما كان الأمر في السابق، شباكه تهتز بنسبة بلغت 2.8 هدف كل 90 دقيقة، مع ذلك فإن ليفربول مختلف تماماً على مستوى الدفاع في دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، لم تتلق شباكه سوى 3 أهداف وحافظ أليسون على شباكه نظيفة في 4 من المباريات الخمس التي خاضها.

انخفاض في قوة الهجوم رغم خطورته

يمتلك كلوب ثلاثياً من العيار الثقيل في الهجوم يتكون من محمد صلاح وساديو ماني وروبيرتو فيرمينو، لكن رغم خطورة هذا الثلاثي لكنهم أقل مما كانوا عليه في الموسم الماضي.

ليفربول في الموسم الماضي في الدوري الإنجليزي الممتاز كان يسجل 2.3 هدف في اللقاء الواحد بينما هذا الموسم يحرز 1.7 هدف كل لقاء ومن الغريب أيضاً أنه لم يسجل هدفاً واحداً من خارج المنطقة في دوري الأبطال و3 فقط في الدوري الإنجليزي.

ووفقاً لصحيفة «ماركا»، فإن فقط صلاح حافظ على سجله التهديفي الكبير هذا الموسم من خلال إحراز 18 هدفاً في الدوري الإنجليزي الممتاز وبمجموع بلغ 26 هدفاً في كل المسابقات.

تراجع في أداء ظهيري الجنب

حقق ليفربول لقب دوري أبطال أوروبا في 2019 بفضل تواجد أندي روبيرتسون وألكسندر أرنولد ظهيري الجانب في تشكيلة كلوب ودورهم البارز على المستوى الهجومي والدفاعي معا لكن في الموسم الحالي هنا تراجع كبير في أداء الثنائي.

بحسب الأرقام فإن أرنولد لعب 28 لقاءً في البريمييرليغ هذا الموسم وسجل هدفاً وحيداً بينما الاسكتلندي روبيرتسون شارك في 30 لقاءً، وسجل هدفاً وحيداً وصنع الثنائي معاً 9 أهداف بواقع 4 أهداف من صناعة أرنولد و5 عن طريق روبيرتسون. ولم يتمكن أي من ارنولد أو روبيرتسون من تسجيل الأهداف في دوري الأبطال الأوروبي هذا الموسم.

#بلا_حدود