السبت - 17 أبريل 2021
السبت - 17 أبريل 2021
أرنولد. (AFP)

أرنولد. (AFP)

أرنولد وكيتا يتعرضان لإهانات عنصرية بعد الهزيمة أمام الريال

تعرض لاعبا ليفربول، ترنت ألكسندر-أرنولد والغيني نابي كيتا، لإهانات عنصرية عبر شبكات التواصل الاجتماعي بعد هزيمة الفريق (1-3) أمام ريال مدريد أمس الثلاثاء في ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وجاءت الإهانات عبر شبكة (إنستغرام)، حيث تلقى كيتا صورة رمزية «إيموجي» لقرد في منشور للنادي صدر قبل المباراة، في حين تلقى ألكسندر-أرنولد نفس الصورة الرمزية في منشور صدر الأحد الماضي.

وقال متحدث عن ليفربول إن النادي «يحقق في الانتهاك العنصري المروع» الذي أعقب مواجهة ريال مدريد.

وأضاف المتحدث «هذا أمر غير مقبول على الإطلاق ويجب أن يتوقف. ليفربول يدين العنصرية بكل صورها».

وتحولت الإساءة العنصرية ضد لاعبي كرة القدم عبر شبكات التواصل الاجتماعي لممارسة شائعة في المملكة المتحدة ورد عليها بعض مشاهير اللعبة مثل تيري هنري بإغلاق حساباتهم إلى أن يتم حل هذه المشكلة.

وطالب البريميير ليغ، إلى جانب منظمات كروية إنجليزية أخرى، منذ بضعة أشهر، برد فعل من جانب مواقع التواصل الاجتماعي لتجنب الإساءة المستمرة التي يتعرض لها اللاعبون.

#بلا_حدود