الخميس - 22 أبريل 2021
الخميس - 22 أبريل 2021
مختار دياكابي مدافع فالنسيا. (رويترز)

مختار دياكابي مدافع فالنسيا. (رويترز)

حكومة إسبانيا تطلب تفسيراً لواقعة دياكابي

طالبت الحكومة الإسبانية رابطة الدوري واتحاد كرة القدم بتفسير بشأن الإجراءات التي اتخذها المسؤولون عقب شكوى أحد اللاعبين بتعرضه لإهانة عنصرية نهاية الأسبوع الماضي.

وأرسلت الحكومة رسالة، عبر وزارتي المساواة والحقوق الاجتماعية، اليوم الأربعاء، إلى الدوري الإسباني واتحاد كرة القدم تعرب فيه عن «مخاوفها بشأن مثل هذه المواقف، والتي تحدث غالباً في مسابقات كرة القدم في بلادنا».

وأضافت الرسالة «هذا القلق يدفعنا إلى أن نسألكم عن الإجراءات الملموسة التي تم اتخاذها في هذه الحالة على وجه الخصوص»، كما سألت أيضاً عن «الإجراءات الوقائية» التي سيتم استخدامها في المستقبل «لمنع حدوث مواقف مماثلة في ملاعب كرة القدم في بلادنا».

غادر فالنسيا الملعب بعد تدخل من مختار دياكابي مدافع فالنسيا مع خوان كالا، الذي قام بتوجيه إهانة عنصرية لدياكابي، والذي بدا غاضباً للغاية لدرجة أنه ترك الكرة وأخذ في الجدال مع منافسه.

واستؤنفت المباراة بعد عودة فريق فالنسيا إلى أرض الملعب، قائلين إنهم تلقوا تهديداً من الحكم بخسارة النقاط. وغادر دياكابي الملعب قبل استئناف المباراة، وتم استبدال كالا لاحقاً في المباراة التي فاز بها قادش 2-1.

وجاء في رسالة الحكومة أنه من «المثير للقلق» استمرار المباراة بدون اللاعب الذي وجهت له إساءة عنصرية في الوقت الذي واصل فيه الشخص الذي وجه الإهانة، المباراة.

من جانبها، أكدت رابطة الدوري الإسبانية أنها سترد على خطاب الحكومة في وقت لاحق اليوم، الأربعاء، وأعلنت إدانتها «جميع أشكال» العنصرية وقالت إنها تأخذ «أي ادعاء بالعنصرية على محمل الجد». وأضافت أنها «ستوجه الأندية ومؤسسات التحكيم لاتخاذ كل ما هو ضروري لحماية قيم المساواة والاحترام السائدة في مسابقاتنا الإسبانية لكرة القدم للمحترفين.»

#بلا_حدود