الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
دياكابي قال إنه تعرض لإهانة عنصرية مؤخراً. (إ ب أ)

دياكابي قال إنه تعرض لإهانة عنصرية مؤخراً. (إ ب أ)

الليغا: لا توجد أدلة تثبت تعرص دياكابي للعنصرية

أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم (الليغا) اليوم الجمعة أنها لم تجد أدلة تثبت أن لاعب قادش خوان كالا قد أهان لاعب فالنسيا الفرنسي مختار دياكابي في مباراة الفريقين بالجولة الـ29 من الليغا الأحد الماضي.



وأوضحت الرابطة في بيان: «بعد تحليل العناصر، تم الاستنتاج إلى عدم وجود أي دليل على أن اللاعب خوان توريس رويث (خوان كالا) أهان مختار دياكابي».



وأضافت: «على وجه التحديد، تم فحص الملفات السمعية والبصرية والرقمية المتوفرة، وتم تحليل الصوتيات الخاصة باللقاء، والصور التي تم بثها وما تم نشره على الشبكات الاجتماعية المختلفة».



وأشارت إلى أنه «من أجل استكمال التقرير، تم الاستعانة بشركة متخصصة قامت بإجراء تحليل قراءة الشفاه للمحادثات ودراسة سلوك اللاعبين خوان توريس رويز (خوان كالا) ومختار دياكابي».



وأشارت الرابطة التي يرأسها خابيير تيباس إلى أنها أطلعت كلاً من قادش وفالنسيا والسلطات المعنية على هذه التقارير «بحيث تشكل جزءاً من الملفات الجارية حالياً».



وأضافت الليغا في بيانها أنها «تكرر إدانتها للعنصرية بكافة أشكالها وتواصل التزامها بمكافحة أي نوع من المظاهرات في هذا الصدد بشكل دائم».



وتابعت: «الليغا وجميع الأندية ستستمر في العمل على جميع المستويات ومع جميع الهيئات التمثيلية لرياضتنا من أجل بذل كل ما هو ضروري لحماية قيم المساواة والاحترام التي تسود في منافسات كرة القدم الإسبانية الاحترافية».



وكانت لجنة المسابقات بالاتحاد الإسباني لكرة القدم قد فتحت قبل يومين ملفاً استثنائياً في قضية الإهانة العنصرية المزعومة لخوان كالا ضد مدافع فالنسيا مختار دياكابي.



وبحسب دياكابي فإن كالا وجه له سباباً عنصرياً، حيث وصفه بـ«الزنجي القذر» بعد 29 دقيقة من المباراة التي خاضها الفريقان الأحد الماضي، الأمر الذي جعل فالنسيا ينسحب من الملعب، إلا أنه عاد لاحقاً بدون دياكابي لاستئناف المباراة التي انتهت بفوز قادش 2-1.

#بلا_حدود