الجمعة - 14 مايو 2021
الجمعة - 14 مايو 2021
فالفيردي في الكلاسيكو. (AFP)

فالفيردي في الكلاسيكو. (AFP)

شكوك حول مشاركة فاسكيز وفالفيردي أمام ليفربول

ربما يفتقد ريال مدريد جهود لاعبَيه لوكاس فاسكيز والأوروغواياني فيدي فالفيردي في مواجهة ليفربول المهمة الأربعاء المقبل بإياب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا، وذلك بعد إصابتهما خلال مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة مساء السبت التي انتهت بفوز الملكي 2-1.

ومن المنتظر أن يخضع فاسكيز وفالفيردي اليوم الأحد لفحوصات لمعرفة طبيعة حالتهما وما إذا كانا سيتمكنان من خوض لقاء ليفربول.

وكان فاسكيز غادر الكلاسيكو في الدقيقة 43 بعد اصطدامه بلاعب برشلونة سرجيو بوسكيتس ما أدى لشعوره بآلام في الركبة اليمنى أما فالفيردي فغادر الملعب وهو يعرج في الدقيقة 61 بعد شعوره بآلام، وقالت رفيقته الصحفية مينا بونينو على الشبكات الاجتماعية إنه تعرض لضربة في القدم وسيخضع الأحد لفحوصات.

وأنهى البرازيلي ميليتاو الكلاسيكو بمشكلات بدنية ولكن أوضحت مصادر من الريال لـ(إفي) أنه سيتمكن من اللعب أمام ليفربول الأربعاء في المباراة التي يتطلع فيها الملكي لاقتناص بطاقة التأهل لنصف النهائي بعدما فاز ذهاباً على أرضه 3-1.

ويفتقد المدير الفني لريال مدريد زين الدين زيدان في مباراة ليفربول لجهود قائد الفريق سرخيو راموس الذي ما زال يتعافى من الإصابة، وكذلك المدافع رافائيل فاران لإصابته بفيروس كورونا المستجد، وسيكون عليه أن يقرر ما إذا كان البلجيكي إيدن هازارد مستعداً للعودة للملاعب بعد تعافيه من إصابته.

#بلا_حدود