الاحد - 16 مايو 2021
الاحد - 16 مايو 2021
لوكاس فاسكيز. (إ ب أ)

لوكاس فاسكيز. (إ ب أ)

فاسكيز: أصبت لكنني لم أسقط

بدا لوكاس فاسكيز لاعب ريال مدريد حزيناً بعد تأكد غيابه عن الفريق لما تبقى من الموسم رغم أنه كان قد حجز لنفسه مكاناً أساسياً في تشكيلة مدربه زين الدين زيدان، حيث قال «نعم أصبت لكنني لم أسقط» على أمل مساعدة ريال مدريد «في المراحل الأخيرة» من الموسم.

وقال لوكاس «سأحاول المساعدة من الخارج. أصبت لكنني لم أسقط. إذا تعلمت شيئاً من هذا النادي فهو العمل والقتال للأبد»، في رسالة نشرها عبر شبكات التواصل الاجتماعي مرفقاً بها صورة بعد التحامه العنيف مع سيرجيو بوسكيتس خلال الكلاسيكو والذي حرمه من استكمال الشوط الأول من المباراة.

وودع اللاعب ما تبقى من الموسم بعدما أثبتت أشعة رنين مغناطيسي خضع لها اليوم الأحد معاناته من «التواء في الرباط الصليبي الخلفي» بالركبة اليسرى سيبعده عن الملاعب 8 أسابيع.

#بلا_حدود